دوري أبطال أوروبا

بالصور ريال مدريد يقلب نتيجة مباراة نابولي ويحقق فوزه الثاني ضمن مجموعات ابطال اوروبا – ملخص

حقق ريال مدريد فوزا مثيرا على مضيفه نابولي بثلاثة أهداف مقابل هدفين في المباراة التي جمعتهما مساء الثلاثاء ضمن الجولة الثانية من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

وشهدت المباراة تألق فينيسيوس جونيور وجود بيلينجهام اللذين سجلا هدفين للفريق الملكي، بالإضافة إلى هدف عكسي من حارس نابولي أليكس ميريت عن طريق فالفردي. ورد نابولي بهدفين من ليو أوستيجارد وزيلينسكي من ركلة جزاء، لكنه لم يستطع تعديل النتيجة.

وبهذا الفوز، يحافظ ريال مدريد على صدارة المجموعة الثالثة برصيد ست نقاط، بفارق ثلاث نقاط عن نابولي الذي يحتل المركز الثاني.

وبدأت المباراة بضغط من نابولي الذي استغل ركلة ركنية لافتتاح التسجيل عبر أوستيجارد في الدقيقة 19.

ولم يستسلم ريال مدريد وعاد إلى المباراة بتسجيل هدف التعادل عن طريق فينيسيوس جونيور في الدقيقة 27، بعد خطأ دفاعي فادح من نابولي.

وأضاف بيلينجهام الهدف الثاني لريال مدريد في الدقيقة 34، بعد مجهود فردي رائع.

وفي الشوط الثاني، حصل نابولي على ركلة جزاء احتسبها حكم المباراة بعد لمسة يد من ناتشو، ونفذها زيلينسكي بنجاح في الدقيقة 54.

وأضاع ريال مدريد فرصة ذهبية لإضافة الهدف الثالث، عندما سدد تشوامانى كرة ارتدها ميرت أمام بيلنجهام الذى سأى كرته تخرج بجانب القائم.

وفى الدقائق الأخيرة، أطلق فالفيردي صاروخية من خارج المنطقة اصطادمت بالعارضة قبل أن تلمس ميرت وتسكن شباكه في الدقية 78. وبذلك، حسم ريل مدير المباراة لصالحه بهذا الفوز المستحق.

بعد انتقاله من بوروسيا دورتموند في الصيف الماضي، أثبت جود بيلينجهام أنه صفقة ذهبية لريال مدريد، حيث تألق في مختلف المنافسات التي شارك فيها مع الفريق الملكي.

وكان بيلينجهام نجم اللقاء الذي جمع ريال مدريد بنابولي في الجولة الثانية من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا، حيث سجل هدف التقدم كما صنع هدفا اخر .

ووفقًا لإحصائيات “أوبتا”، فإن بيلينجهام شارك في تسجيل 11 هدفًا في 9 مباريات مع ريال مدريد هذا الموسم (8 أهداف و3 تمريرات حاسمة)، وهو أعلى رصيد لأي لاعب غير مهاجم في الدوريات الخمس الكبرى في أوروبا.

وكما ذكرت “أوبتا”، فإن بيلينجهام انضم إلى قائمة قصيرة من اللاعبين الذين سجلوا في أول مباراتين لهم مع ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا، وهم كريستيان كاريمبو (1998) وكريستيانو رونالدو (2009).

ولا شك أن بيلينجهام يستحق كل الإشادة التي يحظى بها، فهو يقدم أداءً رائعًا ويرفع من مستوى ريال مدريد، الذي يسعى إلى استعادة توهجه على الساحة الأوروبية.

وبعد انتهاء مباراة ريال مدريد ونابولي قال فيدي فالفيردي: لقد كانت مباراة جميلة جدًا، وكانت الأجواء رائعة. المهم هو أن نفوز. لقد سيطرنا على الشوط الأول ولسوء الحظ سجلوا.

واضاف فالفيردي: لقد لعبنا مباراة جيدة، ولكن تأخرنا بهدف بسبب دعم جماهيرهم الكبير أيضًا. لقد تمكنا من حسم المباراة في الدقائق الأخيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى