نصائح صحية

دراسة جديدة تكشف فوائد الزعفران لعلاج التهاب القولون وصحة الامعاء

رغم ان مرض التهاب الأمعاء، الذي يشمل مرض كرون والتهاب القولون التقرحي، لا يزال بلا علاج، إلا أن بحثاً جديداً يشير إلى أن الزعفران قد يكون له دور في تخفيف الالتهاب وتحسين الحالة الصحية للمصابين به.

وقد أجرى البحث باحثون من جامعة هوارد في واشنطن، وشمل 30 مريضاً بالتهاب الأمعاء، تلقوا إما مكملات غذائية من الزعفران أو حبوباً وهمية لمدة 8 أسابيع.

وبعد انتهاء فترة التجربة، وجد الباحثون أن المرضى الذين تناولوا جرعات عالية من الزعفران لديهم تحسن ملحوظ في أعراض المرض ومؤشرات الالتهاب في الدم، وفقاً لموقع “مديكال نيوز توداي”.

كما اكتشف الباحثون أن هناك تغيرات في تركيبة البكتيريا المعوية لدى المرضى، حيث انخفض مستوى بكتيريا تسبب التهابات في القولون، وارتفع مستوى بكتيريا تساعد على صحة الأمعاء.

ويُعد الزعفران Saffron من أغلى التوابل في العالم، وله خصائص مضادة للأكسدة وللالتهابات، وقد استخدم في الطب التقليدي منذ آلاف السنين.

ولا يزال العلماء يدرسون فوائد الزعفران المحتملة لعلاج أمراض مختلفة، مثل: الاكتئاب، والزهايمر، والسرطان، وأمراض القلب، والسمنة، وتخفيف آلام الدورة الشهرية، وعلاج اضطرابات النوم، والحيلولة دون تدهور حاسة البصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى