نصائح صحية

دراسة جديدة تكشف فوائد البروبيوتيك لخفض الوزن و تنحيف الجسم والتخلص من الدهون

أظهرت دراسة حديثة أن تناول كميات كبيرة من البريبايوتك قد يساعد في خفض الرغبة في تناول الأطعمة الدسمة والحلوة. وفقاً للباحثين من جامعة لايبزيغ في ألمانيا، فإن البريبايوتك هو نوع من الألياف الغذائية التي تعزز صحة الأمعاء وتؤثر على نشاط المناطق المسؤولة عن المكافأة في الدماغ.

شملت الدراسة 59 شخصاً يعانون من زيادة الوزن أو السمنة، وطُلب منهم تناول 30 غراماً من مسحوق جذر الهندباء، وهو مصدر غني بالبريبايوتك، كل يوم لمدة أسبوعين. ثم خضع المشاركون لفحص بالرنين المغناطيسي لقياس ردود فعل أدمغتهم على صور للأطعمة المختلفة. بعد ذلك، توقف المشاركون عن تناول البريبايوتك لمدة أسبوعين، وأخذوا مادة وهمية بدلاً منه، وأعيد إجراء الفحص نفسه.

وجد الباحثون أن تناول البريبايوتك أدى إلى انخفاض مستوى الإثارة في مركز المكافأة في الدماغ عند رؤية الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية، مقارنة بالمادة الوهمية. كما اكتشفوا أن هذا التغير كان مرتبطاً بزيادة نسبة بعض أنواع البكتيريا المفيدة في الأمعاء. وقال الباحثون إن هذه النتائج تشير إلى أن تغذية بكتيريا الأمعاء بالبريبايوتك قد يؤدي إلى تغير سلوك التغذية والحد من استهلاك السكر والدهون.

البريبايوتك هو مصطلح يطلق على المركبات التي لا يستطيع جسم الإنسان هضمها، ولكنها تستخدم كغذاء للبكتيريا المفيدة في الأمعاء. وهذه المركبات توجد في بعض الأطعمة الغذائية مثل: الخضروات، والفواكه، والحبوب مثل: البصل، والكراث، والخرشوف أو الأرضي شوكي، والقمح الكامل، والموز، وهي متوفرة بشكل خاص في جذر الهندباء.

وقد أظهرت دراسات سابقة أن تناول هذه الأطعمة قد يحسن صحة الجهاز الهضمي والجهاز المناعي والصحة العامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى