نصائح صحية

كيفية الفحص في المنزل للكشف عن سرطان الثدي .. أول علامات و اعراض المرض ظهوراً ؟

 

يعتبر سرطان الثدي من أكثر الأمراض التي تهدد حياة النساء في جميع أنحاء العالم، ولكن هناك طرق للوقاية منه والتعامل معه بشكل فعال. وفي هذا المقال، سنتحدث عن أهمية الفحص الذاتي للثدي، وكيفية إجرائه بطريقة صحيحة وآمنة.

الفحص الذاتي للثدي هو عبارة عن طريقة بسيطة وسهلة يمكن للمرأة أن تقوم بها بنفسها في المنزل، دون الحاجة إلى معدات خاصة أو زيارة طبيب. والهدف منه هو تتبع أي تغييرات في شكل أو حجم أو ملمس الثدي، أو وجود أي كتل أو نتوءات أو إفرازات غير طبيعية من الحلمات. وبالتالي، يمكن للمرأة أن تكتشف مبكراً أي علامات محتملة لسرطان الثدي، وتستشير طبيبها في أسرع وقت ممكن.

الفحص الذاتي لسرطان الثدي

ولإجراء الفحص الذاتي للثدي بشكل صحيح، يجب اتباع الخطوات التالية وفقاً للدكتورة ديفيا سينغ، أخصائية جراحة الثدي والأورام الجراحية :

– قفي أمام المرآة، وانظري إلى شكل وحجم كلا الثديين. قد يكون هناك اختلاف طفيف بينهما، وهذا طبيعي. لكن إذا لاحظتِ اختلافات كبيرة أو جديدة، فقد تشير إلى مشكلة.
– ارفعي يديك فوق رأسك، وانظري إلى كلا الثديين مرة أخرى. هل يظهران في نفس المستوى؟ هل يوجد أي تغير في شكلهما؟
– ابحثي عن أي تغيرات في لون أو نسيج جلد الثدي، مثل الاحمرار أو التورم أو التجعد. هذه قد تشير إلى التهاب أو عدوى أو سرطان.
– تحققي من حالة حلمات الثدي. هل هما في نفس المستوى؟ هل يوجد أي نقر أو تجعد على جلدهما؟ هل يخرج منهما أي سائل غير طبيعي؟
– استخدمي راحة يدك، أو ثلاثة من أصابعك، لضغط على كلا الثديين بحذر. ابدئِ من الخارج نحو الداخل، بحركات دائرية صغيرة. اشعرِ بأية كتل أو نتوءات أو خشونة داخل الثدي.
– لا تنسِ فحص منطقة الإبط، حيث يمتد جزء من نسيج الثدي إلى هذه المنطقة. كما يوجد هناك عقد لمفاوية قد تتورم في حالة وجود مشكلة. اضغطي على منطقة الإبط بنفس الطريقة التي استخدمتها مع الثدي.
– كرري الفحص على الجانب الآخر، وقارني بين ما شعرتِ به في كلا الثديين.

وينصح بإجراء الفحص الذاتي للثدي مرة واحدة في الشهر، ويفضل أن يكون ذلك بعد انتهاء الدورة الشهرية بعد 3-5 أيام ، حيث يكون الثدي أقل حساسية وتورماً. وإذا كانت لديكِ أية شكوك أو استفسارات، فلا تترددي في مراجعة طبيبكِ.

الفحص الذاتي للثدي هو طريقة مهمة للحفاظ على صحة الثدي، ولكنه لا يغني عن فحوصات الثدي الأخرى، مثل الموجات فوق الصوتية أو التصوير بالأشعة. لذلك، يجب عليكِ اتباع توصيات طبيبكِ بشأن تردد هذه الفحوصات، والتي قد تختلف باختلاف عمركِ وعوامل خطورتكِ.

أول علامات سرطان الثدي ظهوراً

أول علامات سرطان الثدي ظهوراً هي تغييرات في شكل أو حجم الثدي أو الحلمة أو الجلد المحيط بها. قد تلاحظ المرأة وجود كتلة أو تورم في الثدي أو تحت الإبط، أو تفرز الحلمة سائلاً غير طبيعي، أو تصبح الحلمة متقلصة أو متجهة للداخل، أو تظهر طفح جلدي أو تقشر على الحلمة أو حولها. قد تشعر المرأة بألم أو حساسية في الثدي، لكن هذا ليس علامة شائعة لسرطان الثدي. إذا لاحظت أي من هذه التغييرات، يجب عليك استشارة طبيبك فوراً لإجراء فحص سريري وتصوير بالموجات فوق الصوتية أو الماموغرافي. كلما اكتشف سرطان الثدي مبكراً، كانت فرص الشفاء والعلاج أفضل.

سرطان الثدي هو نوع من الأورام الخبيثة التي تنشأ في خلايا الغدد اللبنية أو الأنسجة المحيطة بها في الثدي. يمكن أن ينتقل سرطان الثدي إلى أعضاء أخرى في الجسم عن طريق الدم أو الغدد الليمفاوية. قد تكون هناك علامات تدل على وجود سرطان الثدي في مرحلة مبكرة، مثل:

– اختلاف في مظهر أو شعور الثدي
– وجود كتلة صلبة أو مؤلمة في الثدي أو بالقرب منه
– خروج سائل من الحلمة دون سبب واضح
– تغيرات في لون أو نسيج الجلد على الحلمة أو الثدي
– ألم مستمر في الثدي أو المنطقة المجاورة له

إذا رأيت أي من هذه العلامات، يجب عليك زيارة طبيب متخصص في أسرع وقت ممكن لإجراء فحص طبي واختبارات تشخيصية والحصول على العلاج المناسب إذا كان ضروريًا. يمكن أن يزيد تشخيص سرطان الثدي في وقت مبكر من فرص العيش لفترة أطول والشفاء من المرض. كما يمكن أن يساعد اتباع نمط حياة صحي في تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي، مثل:

– التخلص من عادة التدخين
– تقليل كمية الكحول التي تشربها
– ممارسة التمارين البدنية بشكل منتظم
– اتباع نظام غذائي متوازن وغني بالأطعمة الطبيعية
– إجراء فحص دوري للثدي والانضمام إلى برامج التحسس للسرطان

مراحل سرطان الثدي

 

اقرا ايضا 

اعراض تظهر في العين تكشف الاصابة بمرض سرطان الثدي

دراسة جديدة تربط الحمل في سن متأخرة لاول مرة بالاصابة بمرض سرطان الثدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى