نصائح صحية

فوائد زيت الخردل المثبتة لصحة الجسم والقلب والجهاز التنفسي والسرطان والالتهابات والشعر والجلد والبشرة

زيت الخردل هو زيت نباتي مستخلص من بذور الخردل. يتميز هذا الزيت بنكهته اللاذعة ورائحته القوية.

زيت الخردل، الذي يتم إنتاجه من بذور نبات الخردل، هو عنصر شائع في المطبخ الهندي.

يشتهر بنكهته القوية ورائحته النفاذة ونقطة دخانه العالية، وغالبًا ما يستخدم لقلي الخضار في أجزاء كثيرة من العالم، بما في ذلك الهند وبنغلاديش وباكستان.

على الرغم من حظر استخدام زيت الخردل النقي كزيت نباتي في الولايات المتحدة وكندا وأوروبا، إلا أنه غالبًا ما يتم تطبيقه موضعيًا ويستخدم كزيت للتدليك ومصل للبشرة وعلاج للشعر .

زيت الخردل الأساسي، وهو نوع من الزيوت العطرية المنتجة من بذور الخردل باستخدام عملية التقطير بالبخار، متاح أيضًا ومعتمد للاستخدام كعامل منكه .

يدخل زيت الخردل في استخدامات متعددة في المجالات الغذائية والطبية والتجميلية ويجب التنوية ان زيت الخردل النقي الناتج عن عصر حبوب الخردل غير جيد للطهي والاكل بعكس زيت الخردل المستخرج عبر التقطير بالبخار كما لايجب شراء زيت الخردل المخصص للاستخدام الخارجي لاستخدامه في الطبخ بل هناك منتجات مخصصة .

زيت الخردل مفيد للصحة بشكل عام، وله فوائد خاصة للقلب والجلد والشعر والجهاز التنفسي كما أنه يساعد في الوقاية من بعض أنواع السرطان فيما يلي تفاصيل أكثر عن فوائد زيت الخردل وطرق استخدامه :

فوائد زيت الخردل

منع نمو الفطريات والبكتيريا

تظهر دراسات معملية أن زيت الخردل الأساسي قد يساعد في تقليل نمو أنواع معينة من الفطريات والبكتيريا.
وجدت بعض الدراسات أن زيت الخردل الأساسي يمتلك خصائص قوية مضادة للميكروبات وقد يساعد في منع نمو أنواع معينة من البكتيريا الضارة.

وفقا لإحدى الدراسات المعملية، فإن زيت الخردل الأبيض الأساسي يقلل من نمو عدة سلالات من البكتيريا، بما في ذلك الإشريكية القولونية، والمكورات العنقودية الذهبية، والعصية الشمعية .

قارنت دراسة أنبوبة اختبار أخرى التأثيرات المضادة للبكتيريا للزيوت الأساسية مثل الخردل والزعتر والأوريجانو المكسيكي مع البكتيريا المسببة للأمراض ووجد أن زيت الخردل الأساسي كان الأكثر فعالية .

علاوة على ذلك، اكتشفت العديد من الدراسات المعملية أن زيت الخردل الأساسي قد يمنع نمو أنواع معينة من الفطريات والعفن (4 مصدر موثوق، 5 مصدر موثوق).

ومع ذلك، نظرًا لأن معظم الأدلة تقتصر على دراسات أنبوبة الاختبار، هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث لتحديد كيفية تأثير زيت الخردل الأساسي على صحة الإنسان.

 

صحة القلب

زيت الخردل يحمي صحة القلب، لأنه غني بأحماض أوميغا 3 وأوميغا 6 الدهنية التي تعزز صحة الشرايين وتنظم مستوى الكوليسترول في الدم. كما أنه خالٍ من الأحماض الدهنية المتحولة التي تضر بالقلب وبالتالي يتفوق على زيت الزيتون . يمكن استخدام زيت الخردل في القلي أو إضافته إلى السلطات والصلصات.

يحتوي زيت الخردل على نسبة عالية من الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة، وهو نوع من الدهون غير المشبعة الموجودة في الأطعمة مثل المكسرات والبذور والزيوت النباتية (مصادر موثوقة).

تم ربط الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة بمجموعة متنوعة من الفوائد، خاصة عندما يتعلق الأمر بصحة القلب.

في الواقع، تظهر الدراسات أنها قد تساعد في خفض مستويات الدهون الثلاثية وضغط الدم والسكر في الدم – وكلها عوامل خطر للإصابة بأمراض القلب (مصادر موثوقة).

علاوة على ذلك، تشير أبحاث أخرى إلى أن استبدال الدهون المشبعة في النظام الغذائي بالدهون الأحادية غير المشبعة يمكن أن يقلل مستويات الكوليسترول الضار (LDL)، مما يساعد على حماية صحة القلب ( مصدر موثوق).

ومع ذلك، على الرغم من أن الآثار المفيدة للدهون الأحادية غير المشبعة مثبتة جيدًا، فقد أبلغت بعض الدراسات عن نتائج مختلطة حول تأثيرات زيت الخردل نفسه على صحة القلب.

على سبيل المثال، وجدت دراسة صغيرة أجريت على 137 شخصًا في شمال الهند أن أولئك الذين تناولوا كمية أكبر من زيت الخردل كانوا أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب ( مصدر موثوق).

كما أشارت دراسة هندية أخرى إلى أن أولئك الذين تناولوا كميات أكبر من السمن، وهو نوع من الزبدة المصفاة، كانوا أكثر عرضة لانخفاض مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية من أولئك الذين تناولوا كميات أكبر من زيت الخردل (مصدر موثوق).

على العكس من ذلك، أظهرت دراسة هندية قديمة أجريت على 1050 شخصًا أن الاستخدام المنتظم لزيت الخردل ارتبط بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب، مقارنة بزيت عباد الشمس (مصدر موثوق).

ولذلك، هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتحديد كيفية تأثير زيت الخردل وزيت الخردل الأساسي على صحة القلب.

على الرغم من اختلاف الأدلة، إلا أن زيت الخردل يحتوي على نسبة عالية من الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة، والتي قد تقلل من العديد من عوامل الخطر لأمراض القلب.

مضاد للالتهابات

زيت الخردل يمتلك خصائص مضادة للالتهابات، لأنه يحتوي على مادة تسمى جلوكوزينات، وهي مادة تحفز إنزيمات الجسم التي تقاوم الالتهابات. يمكن استخدام زيت الخردل لعلاج آلام المفاصل والروماتيزم والنقرس بدهن المنطقة المصابة به أو شرب ماء مغلّى به بذور الخردل.

وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن زيت الخردل قد يساعد في تقليل الألم عن طريق إزالة حساسية بعض مستقبلات الألم في الجسم حيث يحتوي زيت الخردل أيضًا على ALA، وهو حمض أوميغا 3 الدهني الذي قد يساعد في تقليل الالتهاب والألم.

يحتوي زيت الخردل على أليل إيزوثيوسيانات، وهو مركب كيميائي تمت دراسته جيدًا لتأثيره على مستقبلات الألم في الجسم .

على الرغم من عدم وجود أبحاث على البشر، وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن إعطاء زيت الخردل لمياه الشرب لدى الفئران أدى إلى إزالة حساسية بعض مستقبلات الألم وساعد في علاج الألم المنتشر (مصدر موثوق).

زيت الخردل غني أيضًا بحمض ألفا لينولينيك (ALA)، وهو نوع من أحماض أوميجا 3 الدهنية التي قد تساعد في تقليل الالتهاب وتخفيف الألم الناجم عن حالات مثل التهاب المفاصل الروماتويدي (مصادر موثوقة).

ومع ذلك، ضع في اعتبارك أن التعرض الموضعي لفترة طويلة لزيت الخردل النقي يسبب حروقًا جلدية خطيرة ( مصدر موثوق).

هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث على البشر لتقييم سلامة وفعالية استخدام زيت الخردل لتخفيف الألم.

 

يعزز صحة الجلد والشعر والبشرة

زيت الخردل يعطي نضارة للجلد، فهو يرطب ويغذي البشرة ويمنع جفافها وتشققها. كما أنه يحارب حب الشباب والبثور والعدوى الجلدية بفضل خصائصه المضادة للبكتيريا والفطريات. يمكن دهن زيت الخردل على الجلد أو إضافته إلى الماء أو الماسكات.

يستخدم زيت الخردل أحيانًا لتعزيز صحة الجلد والشعر ومع ذلك، فإن معظم الأدلة المتوفرة حول فوائد زيت الخردل للشعر والجلد هي مجرد روايات.

غالبًا ما يتم تطبيق زيت الخردل النقي موضعيًا للمساعدة في تحسين صحة الشعر والبشرة.

بالإضافة إلى إضافته إلى أقنعة الوجه وعلاجات الشعر محلية الصنع، يتم خلطه أحيانًا بالشمع وتطبيقه على القدمين للمساعدة في شفاء الكعب المتشقق.

في مناطق مثل بنجلاديش، يُستخدم أيضًا بشكل شائع لإجراء تدليك بالزيت على الأطفال حديثي الولادة، والذي يُعتقد أنه يعزز قوة حاجز الجلد (6 مصدر موثوق).

ومع ذلك، على الرغم من أن العديد من التقارير تشير إلى تحسن في الخطوط الدقيقة والتجاعيد ونمو الشعر، فإن معظم الأدلة المتوفرة حول الفوائد الموضعية لزيت الخردل النقي هي قصصية بحتة.

زيت الخردل يقوِّى صحة الشعر، فهو يحافظ على رطوبة وحيوية ونعومة الشعر ويمنع تساقطه وتقصفه بالاضافة الى علاج الفشرة.

كما أنه يحفز نمو الشعر بسبب احتوائه على معادن مثل الحديد والكالسيوم والمغنسيوم، وفيتامينات مثل A وD وE وK. يمكن تدليك فروة الرأس بزيت الخردل أو خلطه مع زيوت أخرى أو مكونات طبيعية.

إذا قررت استخدام زيت الخردل على بشرتك أو فروة رأسك، تأكد من إجراء اختبار البقعة أولاً واستخدم كمية صغيرة فقط لمنع التهيج.

الجهاز التنفسي وعلاج أعراض البرد

زيت الخردل يساعد على صحة الجهاز التنفسي، فهو يفتح المجاري التنفسية ويرطبها ويرفع من مناعة الجسم ضد نزلات البرد والإنفلونزا. كما أنه يساعد على التخلص من المخاط المزعج بفضل خصائصه المذابة. يمكن استنشاق بخار زيت الخردل أو شرب ماء مغلّى به بذور الخردل. كما يساعد في تنظيم درجة حرارة الجسم والتعرق. كما أنه يساعد في تخفيف احتقان الصدر والسعال والربو.

غالبًا ما يستخدم زيت الخردل النقي كعلاج طبيعي لعلاج أعراض البرد، مثل السعال والاحتقان.

ويمكن مزجه مع الكافور، وهو مركب يوجد عادة في الكريمات والمراهم، ووضعه مباشرة على الصدر.

بدلًا من ذلك، يمكنك تجربة العلاج بالبخار بزيت الخردل، والذي يتضمن إضافة بضع قطرات من زيت الخردل النقي إلى الماء المغلي واستنشاق البخار.

ومع ذلك، لا يوجد حاليًا أي دليل يدعم استخدام زيت الخردل لعلاج مشاكل الجهاز التنفسي، ولا أي بحث يوضح أنه يقدم أي فوائد.

الخلاصة , يستخدم زيت الخردل أحيانًا كعلاج طبيعي لعلاج أعراض البرد. ومع ذلك، لا يوجد دليل يثبت أنه يقدم أي فوائد.

الوقاية من السرطان

زيت الخردل يقلِّل من خطر الإصابة بالسرطان، فهو يحتوي على مواد نباتية تعمل كمضادات أكسدة تحمي الخلايا من التلف والتحول السرطاني. كما أنه يحتوي على جلوكوزينات تمنع نشاط الإنزيمات التي تساهم في تكوين الأورام. ينصح بتناول زيت الخردل بانتظام للوقاية من سرطان القولون والمستقيم والجهاز الهضمي.

زيت الخردل قد يبطئ نمو الخلايا السرطانية
تشير الأبحاث الواعدة إلى أن زيت الخردل قد يساعد في إبطاء نمو وانتشار أنواع معينة من الخلايا السرطانية.

حيث تظهر الدراسات التي أجريت على أنابيب الاختبار والحيوانات أن زيت الخردل ومكوناته قد يساعد في تقليل نمو وانتشار أنواع معينة من الخلايا السرطانية.
في إحدى الدراسات القديمة، أدى إطعام الفئران بزيت الخردل النقي إلى منع نمو خلايا سرطان القولون بشكل أكثر فعالية من إطعامها زيت الذرة أو زيت السمك ( مصدر موثوق).

وأظهرت دراسة أخرى على الحيوانات أن مسحوق بذور الخردل الغني بإيزوثيوسيانات الأليل يمنع نمو سرطان المثانة بنسبة 35٪ تقريبًا، كما ساعد على منعه من الانتشار إلى جدار عضلات المثانة ( مصدر موثوق).

لاحظت دراسة معلمية اختبار نتائج مماثلة، حيث أفادت أن إعطاء إيزوثيوسيانات الأليل المستخرج من زيت الخردل الأساسي يقلل من انتشار خلايا سرطان المثانة ( مصدر موثوق).

يجب إجراء المزيد من الدراسات لتقييم كيفية تأثير زيت الخردل ومكوناته على تطور السرطان لدى البشر.

اضرار زيت الخردل

اخيرا زيت الخردل هو زيت صحي وغني بالفوائد، لكن يجب استخدامه بحذر وبكمية معقولة، فزيادة استخدامه قد تؤدي إلى حروق أو حساسية أو اضطرابات هضمية.
في حين أن الخردل يمكن أن يكون له فوائد صحية، إلا أن بعض الناس يصابون برد فعل تحسسي تجاه الخردل. رد الفعل يمكن أن يكون خطيرا.

يمكن لأي شخص أن يصاب بحساسية الخردل. إنه أكثر شيوعًا في المملكة المتحدة وكندا والهند – وهي البلدان التي تستخدم التوابل أكثر من غيرها.

كثير من الأشخاص الذين يعانون من حساسية الخردل لديهم أيضًا حساسية من بذور اللفت. يعاني البعض أيضًا من حساسية تجاه منتجات أخرى من عائلة الكرنبيات، بما في ذلك البروكلي والملفوف وكرنب بروكسل والقرنبيط واللفت والكانولا.

أعراض حساسية الخردل

تعتبر حساسية الخردل من أشد أنواع الحساسية الغذائية تناوله يمكن أن يسبب ارتفاع الهستامين، وحتى صدمة الحساسية.

الأعراض الأكثر شيوعًا لحساسية الخردل هي:

الحكة، بقع، أو الطفح الجلدي
صعوبة في التنفس والصفير واحتقان الأنف
الشعور بالدوار أو الإغماء أو الدوار
الغثيان والقيء والإسهال وآلام في البطن
تورم الحلق والوجه واللسان والشفتين (يتطلب هذا العرض رعاية طبية طارئة)

كيف يستخدم  زيت الخردل (هام)

لا يُسمح باستخدام زيت الخردل النقي كزيت نباتي في العديد من البلدان حول العالم، بما في ذلك الولايات المتحدة وكندا وأوروبا .

وذلك لأنه يحتوي على مركب يسمى حمض الإيروسيك، وهو حمض دهني يمكن أن يكون له آثار ضارة خطيرة على صحة القلب ويصنف ضمن اوميغا 9 .

من ناحية أخرى، يتم استخراج زيت الخردل الأساسي من بذور الخردل عبر عملية التقطير بالبخار، وقد اعتبرته إدارة الغذاء والدواء (FDA) معترفًا به عمومًا على أنه آمن (GRAS) كعامل منكه .

وعلى الرغم من أن الاثنين يعتبران نوعين مختلفين من الزيت، إلا أنهما يتم استخلاصهما من بذور الخردل ويتشاركان في العديد من المركبات المفيدة نفسها.

يمكن أيضًا تخفيفهما بزيت اخر، وتطبيقهما موضعيًا، واستخدامهما كزيت للتدليك أو مزجهما في أمصال الجلد وعلاجات فروة الرأس محلية الصنع.

تأكد من إجراء اختبار البقعة عن طريق وضع كمية صغيرة على بشرتك وانتظر 24 ساعة على الأقل للتحقق من أي احمرار أو تهيج.

لا يوجد حاليا أي جرعة موصى بها لزيت الخردل، ولا توجد أبحاث حول آثار تطبيقه الموضعي على البشر.

لذلك، للاستخدام الموضعي، من الأفضل أن تبدأ بكمية صغيرة تبلغ حوالي 1 ملعقة كبيرة (14 مل) وتزيد ببطء لتقييم مدى تحملك.

الخلاصة , في العديد من البلدان، يُحظر استخدام زيت الخردل في الطهي ولا يمكن استخدامه إلا موضعيًا. ومع ذلك، يعتبر زيت الخردل العطري آمنًا للاستخدام في الطهي (كمنكهة) والاستخدام الموضعي تأكد من إجراء اختبار البقعة واستخدام كمية صغيرة لتقييم مدى تحمل بشرتك.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى