فن ومشاهير

ماسبب اختلاف قصة مسلسل سفاح الجيزة عن القصة الحقيقة ؟

قال المخرج هادي الباجوري إن مسلسل سفاح الجيزة الذي يعرض حاليا كان تحدياً كبيراً له، لأنه اضطر إلى إضافة عناصر درامية لتحويل القصة الحقيقية إلى عمل فني. ويمتدح أداء أحمد فهمي، الذي يلعب دور السفاح، ويقول إنه استطاع أن يغير شكله وأسلوبه بشكل مذهل.

مسلسل سفاح الجيزة هو عمل درامي مستوحى من قصة حقيقية لرجل قتل عدة أشخاص في الجيزة بين عامي 2015 و 2017 من تأليف محمد صلاح العزب وعماد مطر وإنجي أبو السعود.

و يلعب دور السفاح الممثل أحمد فهمي، الذي اختاره المخرج هادي الباجوري لأنه يريد تغيير شخصيته الفنية.

ويقابله في المسلسل باسم سمرة، الذي يجسد دور ضابط تحقيقات يحاول القبض على السفاح.

المسلسل مكون من 8 حلقات، وكتبه محمد صلاح العزب وعماد مطر وإنجي أبو السعود.

وقال الباجوري إن المسلسل يحتوي على تفاصيل كثيرة تحتاج إلى تنفيذ دقيق لإظهار جودة العمل.

و تناولت الحلقتان الأولى والثانية من مسلسل سفاح الجيزة ، الذي يقوم ببطولته أحمد فهمي، قصة رجل ارتكب جرائم قتل مروعة في الجيزة، ودفن ضحاياه في أماكن متفرقة. وقد أثار المسلسل اهتمام المشاهدين والنقاد، بسبب اختلاف الأحداث عن الواقع.

وفي هذا الإطار، تحدثت شقيقة سفاح الجيزة لصحيفة “المصري اليوم”، ونفت بعض التفاصيل التي ظهرت في المسلسل، مشيرة إلى أن شقيقها لم يعاشر زوجة صاحب المصنع، ونفت ان يكون قام بقتل عمته في المصحة. وقالت إن عمته تعيش في الصعيد، وأن علاقته بها كانت طيبة.

وأشارت شقيقة سفاح الجيزة إلى أن صناع المسلسل لم يستشيروها أو أي من أفراد أسرته قبل كتابة السيناريو، وأنهم لم يطلبوا منهم أي معلومات عن حياة شقيقها. وقالت إنها لم تشاهد المسلسل بعد، وإنما سمعت عنه من الجيران.

من جانبه، قال المؤلف محمد صلاح العزب إن المسلسل مستوحى من قصة حقيقية، ولكنه ليس عملا وثائقيا، وأنه تم إضافة بعض الأحداث التخيلية لزيادة التشويق. وأكد أن المسلسل لا يهدف إلى تبرئة سفاح الجيزة أو تمجيده، وإنما يحاول فهم دوافعه وخلفياته.

وأوضح العزب أنه تم احترام ذكرى ضحايا سفاح الجيزة، وإظهار مدى فظاعة جرائمه، دون التركيز على تفاصيل دامية. وأضاف أن المسلسل لا يدين أو يبرئ أحدًا، وإنما يطرح تساؤلات عن دور المجتمع في إنتاج هذه الظواهر.

وكان سفاح الجيزة يدعى قذافي فراج، وقد ارتكب جرائم قتل بشعة بحق زوجته فاطمة زكريا وشقيقتها نادية وصديق له مصطفى وامرأة أخرى هدير، خلال فترة بين 2015 و2017.

وقد دفن جثث ضحاياه في شقته في بولاق الدكرور، وفي مخزن في العصافرة. وقد صدر بحقه حكم بالإعدام أربع مرات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى