العالم اليوم | رياضة | الثعالب تغدر بالمدرب التاريخي كلاوديو رانييري
رياضة

الثعالب تغدر بالمدرب التاريخي كلاوديو رانييري

يرئ العديد من مدربي الفرق العملاقة ان قرار إقالة الإيطالي كلاوديو رانييري، من تدريب نادي ليستر سيتي الملقب بنادي الثعالب، جاء سلبيًا حيث ان النادي بدأ بإستعادة توازنه في المباراة التي خاضها مؤخرًا امام اشبيلية في دوري ابطال اوروبا .

وترددت العديد من التقارير الرياضية حول انقلاب لاعبي ليستر سيتي في الاونة الاخيرة وبقيادة اللاعب جيمي فاردي، على المدرب التاريخي كلاوديو رانييري .

وكلفت ادارة ليستر سيتي، الايطالي كلاوديو رانييري، من تدريب النادي يوم 13 يوليو تموز 2015، حيث كان هدفه هو البقاء في الدوري والحصول على 40 نقطة فقط الا انه استطاع من تحقيق انجاز تاريخي بالتتويج بلقب الدوري الانجليزي .

وقاد كلاوديو رانييري، نادي ليستر سيتي من تحقيق نتائج ايجابية في دوري ابطال اوروبا حيث استطاع التاهل دون خسائر من دور المجموعات الى الدور الـ16 الى ان تراجع النتائج في الدوري الانجليزي لم تشفع له بالبقاء في النادي .

ووصف الصحفي مارتن صامويل من صحيفة ديلي ميلي ان كلاوديو رانييري، تعرض للخيانة من ادارة نادي ليستر سيتي حيث قال : “من الصعب علي أن أتخيل قرارًا محزنًا و كئيبًا و مثيرًا للشفقة أكثر من قرار إقالة المدرب رانييري”.

واضاف مارتن صامويل : “ملاك ليستر كانوا مثل الأفاعي بإدعائهم أنهم يساندون رانييري فقط، من أجل أن يخونوه الآن، لقد خانوه بعد ذهاب دور ثمن نهائي دوري الأبطال وبعد مباراة استحضر فيها الفريق روح الموسم الماضي للمرة الأولى هذا الموسم”.

وتابع صامويل “هذا القرار قد يكلف ليستر سيتي العديد من الملايين، ليس ماليًا وإنما الملايين من الجماهير وعشاق كرة القدم، الملايين قد يشعرون هذا الصباح أن اللعبة قد فقدت هدفها وروحها بعدم احترامها للإنجازات والبطولات وفقدها للنزاهة والإنسانية”.

على الجانب الاخر، تحدث جاري لينيكر، المهاجم السابق لفريق ليستر سيتي والمنتخب الإنجليزي لكرة القدم، قائلًا : “بعد كل ما قدمه كلاوديو رانييري لليستر سيتي ، تكون إقالته الآن أمر لا يمكن تفسيره ولا يغتفر كما أنه أمر محزن بشكل هائل”.

الجدير بالذكر، كان كلاوديو رانييري، قد درب نادي تشيلسي وفالنسيا ويوفنتوس وروما وانترناسيونالي وموناكو واليونان وليستر سيتي، حيث حقق العديد من الانجازات أخرها الدوري الانجليزي في الموسم الماضي مع ليستر سيتي.