العالم اليوم | رياضة | راموس وفاران ودانيلو: ريال مدريد فرط بالفوز امام خيخون وافتقدنا للحظ وسنواصل العمل
سيرجيو راموس
رياضة

راموس وفاران ودانيلو: ريال مدريد فرط بالفوز امام خيخون وافتقدنا للحظ وسنواصل العمل

اكد مدافعو ريال مدريد الاسباني أن الفريق افتقر إلى الدقة في تسديد الاهداف في لقاء سبورتينغ خيخون وفرط الفريق بالفوز, وأن الفريق افتقد لشيء من الحظ امام مرمى خيخون, مؤكدين على اهمية مواصلة العمل وعدم التأثر بنتيجة المباراة.

وبحسب تصريحات نشرها موقع ريال مدريد الرسمي, قال المدافع فاران “ليست أفضل طريقة لافتتاح الليجا، لكننا لن نطأطئ الرؤوس وسنواصل العمل”.

وتحدث سيرخيو راموس عن انطباعاته قائلاً: “من الواضح ان الشوط الأول لم يكن جيدا جدا، وبان الفريق سيطر في الشوط الثاني وبادر بشكل كبير، غير ان الفرص لم تترجم إلى أهداف ولم نتمكن من حسم المباراة لصالحنا”.

وقال راموس “إن ذلك دليل على ان هناك فرقا قدمت جهودا كبيرة للالتحاق بدوري الدرجة الأول وسيكون من الصعب الفوز في أي ملعب. علينا أن نواصل مسيرة التحسن، وكنا نود لو استهللنا مشوارنا بالليجا بحصاد النقاط الثلاث الأولى. لقد قام سبورتينغ بأداء جيد ودافعوا بقوة عن مرماهم، ولاسيما في الشوط الأول”.

الإمكانات الهجومية
واضاف راموس “لقد أثبت ريال مدريد إمكاناته التهديفية المتميّزة في فترة التحضيرات للموسم الجديد. علينا مواصلة العمل والتفكير بالمباريات المقبلة. نحن ما نحن عليه، وعلى هذا الفريق المضي قدما واحياء الاثارة من جديد في قلوب مشجعينا”. منوهاً إلى “إن ملعب المولينون لطالما تميّز بحماس واندفاع جماهيره، وأحب الملاعب التي تسودها تلك الأجواء”

دانيلو: “افتقدنا لشيء إلى الحظ”
بدوره قال المدافع دانيلو “ندرك بأننا لم ندخل ب100% من طاقاتنا، وباننا سددنا عددا كبيرا من الكرات على مرمى سبورتينغ في الشوط الثاني دون نجاح، لقد افتقدنا إلى شيء من الحظ”.

وقال فاران: “افتقرنا إلى الدقة في تسديد الأهداف”. “علينا مواصلة النضال بحوم وقوة للبحث عن الفوز في المباريات المقبلة”.

واضاف “ليست تلك أفضل طريقة للبدء، لكننا لن نطأطئ الرؤوس وسنواصل العمل. افتقرنا إلى الدقة في تسديد الأهداف. لقد قدّم سبورتينغ أداء جيدا، ولم نلعب نحن بشكل سيء، لقد كنا جيدين في الدفاع، رغم أنه بإمكاننا التحسن ومواصلة التقدم في الدفاع والهجوم على السواء”.

واشار الى ان الفريق “افتقر في الشوط الأولى إلى شيء من الدقة والوتيرة لإيجاد المساحات واختراق صفوف المنافس. ولعبنا بشكل أكثر كثافة في الشوط الثاني الذي شهد تراجع أداء سبورتينغ وتركه المساحات بين اللاعبين، ولذلك وصلنا بشكل أكبر إلى مرماه.