رياضة

ثمانية أهداف في ثلاث مباريات تسبب خيبه امل لدفاع المنتخب الإيطالي بكأس القارات 2013

تخلت ايطاليا عن اسلوب لعبها الذي يعتمد على التحفظ الدفاعي في كأس القارات لكرة القدم وهو أمر أسعد المحايدين لكن لاعبي منتخب ايطاليا يتساءلون ما اذا كان الفريق يفرط في الاندفاع الى الامام.

وأحرز المنتخب الايطالي تحت قيادة شيزاري برانديلي ثمانية اهداف وسكنت شباكه ثمانية اهداف ايضا في ثلاث مباريات بكأس القارات وهي احصاءات موحية فيما يتعلق بفريق دائما ما كان يتسم بالدفاع المتحفظ بشدة.

وقال جيورجيو كيليني بعد هزيمة ايطاليا 4-2 امام البرازيل “ثمانية اهداف هي عدد كبير … سكن مرمانا عدد كبير من الاهداف من الكرات الثابتة ويجب ان نتنبه بشكل اكبر. المشكلة ليست في الدفاع ولكن في الفريق كله.”

واتجهت اصابع الاتهام نحو جيانلويجي بوفون حارس ايطاليا المخضرم والذي اعترف انه أخطأ في الركلة الحرة التي نفذها نيمار قبل مرور نحو ساعة.

وقال بوفون “لم يكن يجب ان تسكن الركلة الحرة مرماي لكني لم أر الكرة عند خروجها من قدم نيمار.”

واضاف “كان هناك ستة أو سبعة لاعبين امامي ولم أر الكرة … آمل ألا تدخل شباكنا اهداف كثيرة فهذه ليست طبيعتنا رغم ان بعضها مثيرة للجدل.”

وتولى برانديلي تدريب ايطاليا بعد كأس العالم 2010 ونجح في تغيير شكل المنتخب الوطني وفرض ميثاق سلوك مشددا يتعين على لاعبي المنتخب اتباعه مع انديتهم.

واستبعد بابلو اوزفالدو من تشكيلة ايطاليا كأس القارات بعدما وجه اهانات لمدرب فريقه روما.

ورغم النتيجة فان ايطاليا وضعت البرازيل تحت ضغط في الشوط الثاني وكادت ان تتعادل 3-3 قبل ان يسجل فريد هدف البرازيل قرب النهاية.

وقال برانديلي “لعبنا جيدا جدا في الشوط الثاني وأنا سعيد جدا بما رأيته ورد الفعل والاستعداد لشن هجمات.”

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى