العالم اليوم | الشرق الاوسط | اخبار اليمن | التحالف العربي يضع شرطا للموافقة على هدنة جديدة في اليمن
الحرب في اليمن
الحرب في اليمن
اخبار اليمن

التحالف العربي يضع شرطا للموافقة على هدنة جديدة في اليمن

كشف مسؤول من قوات التحالف العربي, اليوم الثلاثاء, عن شرط التحالف للاعلان عن أي هدنة مستقبلية في اليمن.

وقال المصدر ان التحالف العربي الذي تقوده السعودية، اشترط وجود مراقبين محايدين على الأرض للمساعدة في مراقبة أي هدنة مستقبلية, وفقا لـ “رويترز” .

واشار المسؤول الى ان هذا الشرط هو ما يتطلع إليه التحالف شريطة أن توافق عليه حكومة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي.

وكان قد اعلن مستشار وزير الدفاع السعودي المتحدث باسم التحالف العربي اللواء الركن احمد عسيري, امس الاثنين, انتهاء الهدنة المعلن عنها السبت الماضي في اليمن ، وعدم تمديدها بسبب الخروقات المتكررة من قبل ميليشيات الحوثي والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح, حيث تم تسجيل 357 خرقا منذ بدء سريان الهدنة، بينها 195 في مدينة تعز.

اليمن : ميليشيات الحوثي تواصل خرق الهدنة وتقصف مستشفى في تعز

تعليق

اضغط هنا لكتابة تعليق

  • لماذا لاتضمن سلطنة عمان هنا ذلك-بدلا عن محايدين ومراقبين-لان اميركا كانت وماتزال تحرك او تقوم بتحريك ملف الحوثى بشكل مزدوج اذن فبرغم اللعب الايديولوى والمالى الايرانى بالحوثى الا ان زيارة جون كيرى مؤخرا للسلطنه واعلانه الذى اعلنه دون الرجوع للشرعيه ممثله بهادى ورفض الجميع تلك المبادره الامريكيه بل وجهل هادى بها وما صرح بعد ذلك من تصريحات بخصوصها واعتذار الخارجيه الامريكيه لهادى هنا بصفته ممثل الشرعيه -فالامم المتحده اذن لاتتفاوض مع مليشيات انما اميركا ومبعوثيها هم من يفاوضون هنا المليشيات والارهابيين بكل دوله وليس اليمن فقط وانه الصراع–الامر حرب–

    وعليه–
    العوده للامم المتحده وقوات حفظ السلام من خلال الشرعيه الدوليه وقراراتها وليس من خلال عبث الاداره الامريكيه-تاره يقال ستة اقاليم لليمن ثم يقال لابل اقليمين جنوب وشمال ثم يقال كما قيل عن العراق اول الاحتلال الغادر-بان امر وحدة العراق هو مبداء دولى اساسى وثابت -وهاهى وحدة العراق مبعثره برغم الحشد وبرغم المليشيات الطائفيه —واما سوريا وليبيا فالتفكك بداء يصرخ وتلك حرب الاستعمار لاشك وعودته للامه وللمنطقه–

    فالحكام وشخوصهم هنا هم ليسو فاعلين بالصراع بل مفعولا بهم روسيا واميركيا–لان الجميع فى حرب وصراع وبحاجه لتقبيل اقدام اميركا وروسيا وايران وغيرهم لان الجميع مستنزف ماليا وبشريا حرب واقتتال طائفى مذهبى قبلى عرقى اثنى انعدام الدوله فهم ضعفاء اذن-لاسنه ولاشيعه ولاغيرهم–

    وهكذا فاننى اجد
    نعم-
    اجد ان اميركا لعبت وما تزال بالجميع فمشاركة الامم المتحده هنا وان كرها لتقوم بواجبها مع مجلس الامن فى حفظ السلام بالمنطقه لالعب المناورات الاميركيه بالاطراف جميعا حتى بسلطنة عمان -وزيارة جون كيرى تلك لها معانيها–وعليه—-
    فالمراقبين المحايدين تاتى بهم الشرعيه الدوليه اذن عند اتفاق وقف اطلاق النار-واتفاق اليمنيين على رئيس وانتقال السلطه بسلاسه فيما بينهم —
    تحايا