اخبار لبنان

لبنان : الجنائية الدولية تتهم نصر الله بالوقوف وراء إغتيال رفيق الحريري

ذكرت تقارير إعلامية اليوم الاربعاء, أن المحكمة الجنائية الدولية بصدد توجيه اتهام اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري لـ حسن نصر الله، الامين العام لحزب الله الى جانب عدد من موز النظام السوري.

وأشارت التقارير إلى أن قرار اتهام حسن نصر الله، المنتظر إعلانه خلال أيام، استند إلى ما أسفرت عنه وقائع جديدة في قضية اغتيال الحريري، منها إجماع شهود على صدور تهديدات سورية للحريري قبل اغتياله بأيام، إضافة لأدلة جديدة، أكدت تلقي منفذي عملية الاغتيال أوامر مباشرة من حزب الله الإرهابي، وهو ما يوقع نصر الله، تحت طائلة المبدأ القانوني، المنصوص عليه في النظام الأساسي للمحكمة في مادته الثالثة بمسئولية المتبوع عن أعمال التابع.

وأضافت أن قضاة بمحكمة الحريري أفادوا، الأسبوع الماضي، تأكدهم من خضوع منفذي عملية اغتيال الحريري مباشرة، لسلطة وقيادة أمانة حزب الله، وأن الأمين العام للحزب، حسن نصر الله، اعتبر متهماً وفق نظام المحكمة، لعدم اتخاذه التدابير اللازمة لمنع ارتكاب مرؤوسيه عملية الاغتيال، إنما حرض عليها، ومولها.

ووفقاً للمصادر، فإن حسن نصر الله، بعد صدور قرار الاتهام، سوف يُستدعى للمثول أمام المحكمة في لاهاي، ووفق مواد النظام الأساسي للمحكمة، التي سبق واعترض عليها وزراء حزب الله في الحكومة اللبنانية، وحاولوا منع إقرارها وقت تأسيس المحكمة.

وبدأت المحكمة الدولية الخاصة باغتيال الحريري عام 2009، عقب انتهاء لجنة تحقيق خاصة في القضية، واتهم الادعاء رسمياً عناصر حزب الله الإرهابي، قائد الجناح العسكري لحزب الله، مصطفى بدر الدين المتهم الرئيسي في القضية وسليم عياش وحسين عنيسي وحسن حبيب مرعي، بالضلوع في عملية الاغتيال وتنفيذها، فيما فشلت السلطات اللبنانية في توقيف المتهمين، وتسليمهم للمحكمة، بسبب تمتعهم بحماية حزب الله الإرهابي.

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى