اخبار العراق

العراق : عاجل داعش يقصف عامرية الفلوجة الان واشتباكات عنيفة شمال الرمادي في الانبار اليوم

تتواصل الاشتباكات في محيط الفلوجة و الرمادي بمحافظة الانبار العراقية بين قوات الجيش العراقي و تنظيم داعش الارهابي .
وقالت مصادر عسكرية في اتصال هاتفي لمراسل العالم اليوم ان مسلحي داعش يواصلون القصف العشوائي على ناحية العامرية جنوب الفلوجة .
واضافت المصادر ان القصف العشوائي اسفر عن مقتل و جرح العديد من المواطنين .
فيما اندلعت اشتباكات عنيفة بيت قوات الجيش بمساندة العشائر ضد تنظيم داعش اليوم شرق مدينة الرمادي .
حيث اعلن مستشار محافظ الانبار الأمني، الاربعاء، عن اندلاع معارك وصفها بـ”الضارية” بين القوات الامنية والعشائر ضد تنظيم “داعش” شرق الرمادي، مطالبا بتدخل عاجل وفوري للقوات العسكرية وطيران التحالف والعراقي لمساندة القوات الامنية هناك.
فيما تدور اشتباكات عنيفة في محافظة الأنبار غربي العراق حيث يقول السكان إن مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية استولوا على ثلاث قرى قرب الرمادي، عاصمة المحافظة.
وأضاف السكان أن المسلحين شنوا هجوما فجر الأربعاء شرق المدينة، وسيطروا على قرى: الساجرية، والبوغانم، والصوفية، التي كانت تحت سيطرة الحكومة.
وفي ذات السياق حذر رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري الأربعاء من سقوط مدينة الرمادي بيد تنظيم داعش وقال إنه “غير راض” عن الإجراءات المتبعة خلال عمليات تحرير محافظة الانبار.وجاءت تحذيرات الجبوري خلال زيارته مقر قيادة العمليات المشتركة والتقى بعدد من القادة والمسؤولين العسكريين.وقال بيان أصدره المكتب الإعلامي للجبوري: إنه اطلع خلال الزيارة على شرح مفصل لطبيعة وتداعيات الأوضاع في الانبار والخطط العسكرية المتبعة لفرض الأمن والاستقرار بالمحافظة.وأبدى الجبوري “عدم رضاه نسبياً عن الإجراءات المتبعة”، محذراً من “سقوط الرمادي بيد تنظيم داعش الإرهابي وتعرض الانتصارات التي تحققت إلى تراجع وإخفاق”.
فيما كشف مصدر في قيادة عمليات الانبار، الاربعاء، ان تنظيم داعش اعدم 16 شخصاً بينهم مدنيون في جزيرة البو غانم شمالي الرمادي.
كما ذكر مصدر امني في الانبار، الأربعاء، بأن ضابطين في الشرطة واحد قادة العشائر المتصدية لـ”داعش” قتلوا بمواجهات مع التنظيم، فيما أكد أن المواجهات والاشتباكات مستمرة شرقي المدينة.
من ناحية اخرى قال قائد عمليات صلاح الدين الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي، ان الاشتباكات المسلحة مازالت مستمرمة داخل مصفى بيجي بين القوات العسكرية (من قطعات الجيش العراقي والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي)، مع تنظيم داعش الارهابي الذي يحاول السيطرة على المصفى.

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى