العالم اليوم | حياة | منوعات | عائلة تقتل زوجة ابنها بسبب غشاء البكارة المطاطي
عائلة تقتل زوجة ابنها بسبب غشاء البكارة المطاطي
عائلة تقتل زوجة ابنها بسبب غشاء البكارة المطاطي
منوعات

عائلة تقتل زوجة ابنها بسبب غشاء البكارة المطاطي

تعرضت شابة من محافظة سطات المغربية للاعتداء العنيف حتى الموت من قبل عائلة زوجها وذلك بسبب شكها في عذريتها.

وحسب مصادر “إرم”، فقد تزوجت الشابة التي تدعى “سارة” بأحد أبناء محافظة سطات المغربية، خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول الجاري، إلا أنه بعد انتهاء حفل الزفاف واصطحاب الزوج لعروسه إلى محافظة مراكش، قرر الرجوع واتهام زوجته بأنها ليست بكرا.

وأضافت ذات المصادر، أنه بعد عودة “سارة” إلى سطات، تعرضت للاعتداء من طرف أهل الزوج الذين ساورهم الشك في عذريتها، ليقرر الزوج اصطحابها إلى طبيبة مختصة، حيث كشفت الأخيرة أنها من ذوات غشاء البكارة المطاطي، غير أن الأسرة لم تفهم ولم تستسغ هذا التفسير، مما حدا بها إلى الاستفراد بالعروس وإخضاعها لوجبات من التعنيف بغرض الإقرار بأنها ثيب والاعتراف بفقدانها لبكارتها سابقا.

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن عائلة الزوج هددت “سارة” باصطحابها لأحد أولياء المنطقة ورجمها حتى الموت إذا ما قررت الهرب إلى بيت عائلتها، مضيفة أن هذه الأخيرة لجأت إلى بقال في المنطقة وطلبت منه مدها بسم الفئران، غير أن طلبها قوبل بالرفض بعدما اكتشف هذا الأخير نيتها في الإقدام على الانتحار.

ووفقا لما أكدته المصادر نفسها، فبعد مجيء أهلها لاصطحابها، وجدوا “سارة” في وضعية صحية حرجة، ليتم نقلها على وجه السرعة إلى مستشفى الحسن الثاني بمدينة سطات، لتفارق الحياة هناك إثر إصابة بليغة في المخ.