العالم اليوم | حياة | منوعات | طقس العرب : الربيع القادم قد يكون الاشد تطرفا مقارنة بالسابق
عودة الملاحة الجوية بمطار الكويت مع استمرار العاصفة الرملية
يتوقع ان تكون العواصف الرملية شديدة
منوعات

طقس العرب : الربيع القادم قد يكون الاشد تطرفا مقارنة بالسابق

توقع مركز طقس العرب الاقليمي للتنبؤات الجوية والارصاد أن منطقة الجزيرة العربية مازالت تعاني من اجواء شديدة الجفاف كما أنها تعاني من الاجواء المغبرة بين الحين والاخر وذلك بسبب قلة الامطار.

ويتوقع خبراء المركز ان تستمر هذه الاجواء الجافة وقليلة الامطار حتى الاسبوعين القادمين، كما يتوقع ان يكون الربيع القادم متطرفا بقوة نظرا لقلة الامطار وتفكك التربة، حيث ستكثر العواصف الرملية بمشيئة الله، كذلك ستشتد الاجواء الغير مستقرة.

وبحسب المركز فإن الجزيرة العربية ما زالت تحت تأثير منطقة من الضغط الجوي المرتفع العنيد والمسؤول عن الاجواء الجافة، كما تهب عليها بين الحين والاخر جبهات هوائية باردة جافة يقتصر تأثيرها فقط على موجات الغبار وتساقط زخات الامطار الخفيفة على بعض المناطق، ويتوقع ان ينخفض الضغط الجوي فوق الجزيرة العربية لاحقا من فصل الربيع مما يهيئ الفرصة لاجواء غير مستقرة بقوة.

تغيرات محتملة حول منتصف شهر مارس:
وبالنظر الى الخرائط بعيدة المدى يتوقع ان يسيطر مرتفع جوي جديد على مناطق واسعة من القارة الاوروبية، حيث يساهم هذا المرتفع الجوي على تدفق الكتلة الهوائية الباردة نحو منطقة الجزيرة العربية وحوض شرق المتوسط، وتبدأ منطقة من الضغط المنخفض تسيطر على الجزيرة العربية في فصل الربيع تدريجيا، حيث يحتمل ان يتزامن اندفاع الكتل الهوائية الباردة مع وجود منطقة الضغط الجوي المنخفض المتوقع تشكلها، ويؤدي ذلك الى عدم استقرار الطقس بقوة وتشكل العواصف الرملية التي قد تكون قوية.

عواصف رملية ” الاشد والاقوى” متوقعة في الربيع:
ويتوقع ان تتشكل العديد من العواصف الرملية العنيفة والقوية في فصل الربيع، حتى لو تساقطت الامطار الغزيرة  فهي لا تساهم في زيادة الغطاء النباتي في هذا الوقت من العام ، كذلك تزامن هذه الامطار الغزيرة مع ارتفاع كبير في الحرارة الذي يعمل على ارتفاع مستوى التبخر وجفاف التربة بسرعة.