نصائح صحية

دراسة : تناول تفاحة في يوميا يمنع تطور الأورام السرطانية

أكدت العديد من الدراسات أن أن تناول تفاحة في اليوم يتميز بالعديد من الفوائد الصحية منها تقليل خطر الإصابة بأمراض الزهايمر والقلب.

للتفاح دور كبير في الوقاية من هذه الأمراض الخطيرة وهذا ما أكدته دراسات أعدتها جامعة كورنيل بنيويورك، حيث خلص الباحثون إلى أن تناول تفاحة في اليوم يقوي الذاكرة ويمنع من الإصابة بالزهايمر، فضلا عن أن الاستهلاك المنتظم للتفاح يحد من تطور الأورام السرطانية.
واعتمد الباحثون في تجاربهم على فئران مصابة بسرطان الثدي، واتبعت حمية التفاح لمدة عامين. وتوصل الباحثون إلى أن خطر الإصابة بأورام خبيثة انخفض بنسبة تصل إلى حوالي 44 بالمائة، فضلا عن الأورام الموجودة لديهم تقلصت بنسبة تصل إلى 61 بالمائة.

ويعود السبب في ذلك إلى أن التفاح غني بمادة الكيرسيتين، وهو مركب كيماوي نباتي ينتمي إلى عائلة الفلافونيدات المعروفة بقدرتها على تقليل خطر الأكسدة، بطردها للجذور الحرة من الجسم، ما يساعد على التخفيض من شدة الالتهابات في الجسم، فهذه الجذور الحرة مضرة وتعزز الإرهاق في الجسم ويمكن أن تتلف المادة الوراثية الموجودة ي الخلايا.
ووفقا لموقع “فوكوس” الألماني فإن تناول التفاح له فوائد صحية على الأمعاء. سواء تم تناول التفاح كعصير أو مهروس أو كقطع، فإن التفاح يعزز عملية الهضم بشكل سليم. هذه النتيجة توصل إليها علماء من مركز للأبحاث الغذائية في جامعة كوبنهاغن التقنية. فلدى اعتماد التفاح كغذاء أساسي لفئران التجربة، وجد العلماء تأثير ايجابيا على البكتيريا المعوية للفئران. وأرجع العلماء سبب ذلك إلى مادة البكتين فالتفاح غني بهذه المادة وهي من الألياف القابلة للذوبان وتعرف بـ”مطهر الأمعاء”، فهي تساعد البكتيريا المعوية على طرد الجراثيم من الجهاز الهضمي.

وإلى جانب أهمية البكتين في تعزيز عملية الهضم، يمكن للبكتين تخفيض نسبة الكوليسترول في الدم، ما يساعد على الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية، وهو ما توصله باحثون أمريكيون من جامعة “فلوريدا ستيت” إذ أجرى الباحثون الدراسة على حوالي 160 سيدة تتراوح أعمارهن بين 45 و65 عاما وتناولن التفاح لمدة تزيد على ستة أشهر.

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى