العالم اليوم | حياة | طب وصحة | دراسة : المدير النحيف أكثر بخلاً مقارنة بالبدين و تنصح بكيفية التعامل معهم للحصول على ترقيات
المدير النحيف البخيل
المدير النحيف البخيل
طب وصحة

دراسة : المدير النحيف أكثر بخلاً مقارنة بالبدين و تنصح بكيفية التعامل معهم للحصول على ترقيات

أكدت دراسة جديدة ان تراجع نسبة السكر في الدم تؤثر بشكل كبير على قررات الشخص للمصابين .
وقالت الدراسة ان الشخص النحيف يصاب عادة بانخفاض نسبة السكر في الدم ما يؤدى الى التأثير على القرارت التى يتخذها .
وضربت الدراسة التى نشرت نتائجها في صحيفة ديلي ميل البريطانية ان مدير العمل النحيف من المرجح الا يعطى الموظف زيادة في الاجر مقارنة بالمدير البدين الذي يكون اكثر كرماً .
واشارت الدراسة الى ان حينما قام هولاء بالتصدق بجزء من اموالهم كانوا اكثر سخاء مع الاشخاص النحفاء مقارنة بالبدناء .
قام الباحثون بدارسة نسبة السكر في الدم للنحفاء والبدناء فوجدوا ان انخفاض السكر في الدم يؤثر على قرارات اولئك الاشخاص .
وان اصابة النحفاء بتراجع نسبة السكر في الدم يصبحون اكثر بخلاً مقارنة بالبدناء الذين يتعرضون لحالات هبوط اقل بالسكر في الدم .
واضافت الدراسة الى ان نسبة السكر في الدم ترتفع بعد تناول الطعام و تبدأ بالانخفاض تدريجيا مع مرور الوقت ويؤدى الشعور الجوع الى انخفاض نسبة السكر في الدم .
نصحت الدراسة عن كيفية التعامل مع اولئك الاشخاص النحفاء الذي تتخبط قرارتهم بسبب تراجع نسبة السكر في الدم بأن انسب وقت لطلب منحة او هدية او ما شابه يكون عقب تناول اولئك وجبة الطعام ولايقاس فقط على اولئك الاشخاص النحفاء لكن ايضا لاولئك الذين يتبعون ريجيم او نظام غذائي ما يؤدى ايضا الى انخفاض نسبة السكر في الدم .
واعتمدت الدراسة على اجراء تجارب عديدة شملت 20 بدينا و 20 نحيفا حيث كانت النتيجة ان اولئك النحفاء اتخذوا قرارات اقل إنصافا كما دفعوا مرتبات اقل بنسبة 16 % مقارنة بالبدناء الذين كانوا اكثر كرماً .
وذكرت الدراسة تفاصيل عن تسبب انخفاض سكر الدم بتفضيل المصلحة الشخصية و فقدان الثقة ويوجد راسة اخرى تتحدث ان انخفاض السكر بالدم يؤدى الى التقليص بالنفقات .