العالم اليوم | حياة | طب وصحة | إحذر : الشخير.. المغص.. الصداع ..احد مؤشرات إصابتك بالجلطات والسرطان
الشخير اثناء النوم
الشخير اثناء النوم
طب وصحة

إحذر : الشخير.. المغص.. الصداع ..احد مؤشرات إصابتك بالجلطات والسرطان

قد نتجاهل بعض الأمراض على أمل في تشفى بدون الحاجة إلى علاج ، مثل الشخير، أو المغص أو وجع الرأس، لكن كثير منها قد تكون مؤشراً لأمراض أو حالات خطيرة مثل الجلطات والسرطان.
كثيراً ما نعاني من أعراض جسدية بسيطة أو “عرضية”، مثل الشخير، أو المغص أو وجع الرأس، ونتجاهلها أملاً في أن تشفى بدون الحاجة إلى علاج، لكن كثير منها قد تكون مؤشراً لأمراض أو حالات خطيرة مثل الجلطات والسرطان.
وفيما يلي على مجموعة من الأعراض الصحية البسيطة التي يجب عدم إهمالها أبداً، حسب شبكة “سي إن إن” الإخبارية:
فقدان الوزن: فقدان 5 % من الوزن خلال 6 أشهر إلى سنة بدون أي جهد أو حمية قد يكون مؤشراً إلى مرض السرطان، أو السكري، أو الاكتئاب، أو مشاكل في الغدة الدرقية.
آلام الصدر: الشعور بوخز مفاجئ وقوي، أو ألم متكرر في الصدر هو من اض النوبات القلبية، لذا قم باستشارة الطبيب إثرها فوراً.
ألم البطن: الآلام المعوية قد تكون نتيجة للاضطرابات مثل الإسهال والقرحة وعسر الهضم أو البرد أو التشنجات العضلية، لكن يجب أن تستشير الطبيب إذا استمرت لأكثر من ثلاث أيام، أو كانت حادة جداً أو رافقتها آلام في الصدر أو غثيان وقيء أو اصفرار الجلد.
وجع الرأس: إذا شعرت بألم مفاجئ وحاد في الرأس في منطقة معينة فيه، قد تكون بسبب تمدد أحد الأوعية الدموية في الدماغ الذي قد ينفجر ويؤدي إلى نزيف أو سكتة دماغية، وكن حذراً عند الشعور بصداع يرافقه شعور بالوهن أو فقدان التوازن والسقوط أو الخدر، أو الصداع الذي يرافقه قيء أو يمنعك من النوم.
الحمى: ارتفاع حرارة الجسم أو الحمى تأتي نتيجة لمحاربة الجسم للالتهابات أو الميكروبات، أو نتيجة لحروق الشمس أو الارهاق، لكن يجب رؤية الطبيب إذا بقيت مرتفعة لأكثر من ثلاثة أيام، أو تجاوزت 39.5 درجة مئوية، أو إذا رافقتها أعراض الهذيان أو الشعور بآلام قوية في الجسم أو الطفح جلدي.
الشخير: يعاني كثير منه أثناء النوم، لكن إذا رافقه أصوات نخير أو استيقاظ مفاجئ للالتقاط الأنفاس، وشعور بالنعاس أثناء اليوم، فهذه مؤشرات على الإصابة بمرض توقف التنفس أثناء النوم، الذي قد يسبب ارتفاعاً في ضغط الدم ومشاكل في القلب.
العطش الدائم: قد يكون من أعراض السكري، وإذا رافقه انتفاخ في الأطراف أو زيادة في الوزن، قد يكون مؤشراً لمشاكل في الكلام، انتبه خاصة إذا رافقه الدائم الشعور بالدوار أو الغثيان أو الإرهاق.
البراز أسود اللون: قد يتغير لونه نتيجة للأطعمة التي يتناولها الشخص، خاصة الغنية بالألوان مثل الجزر أو الشمندر، لكن التغير الكبي مثل اللون الأحمر أو الخمري دون تغيير في الحمية، مترافقاً مع الشعور بالغثيان أو المغص أو القيء أو فقدان الوزن، قد يكون من مؤشرات القرحة أو السرطان.
أعراض أخرى: انتبه من نوبات السعال المزمنة، والشعور بالإرهاق بشكل مستمر دون سبب، والخدر في اليدين والقدمين وفقدان قوتهما بدون سبب لأكثر من يومين.