العالم اليوم | دولية | ترامب يتوعد بإصدار مرسوم جديد بشأن الهجرة
دولية

ترامب يتوعد بإصدار مرسوم جديد بشأن الهجرة

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الخميس, أنه بصدد إصدار مرسوم جديد خلال الأسبوع المقبل بشأن الهجرة، بدلا من المرسوم السابق الذي رفضته محكمة فيدرالية.

وقالت ترامب خلال مؤتمر صحافي بواشنطن, “نحن بصدد إصدار أمر جديد وشامل جداً، بغية حماية شعبنا”, مشيراً إلى أن إدارته تقوم بمهامها بشكل متوازن ودقيق.

وكان ترامب أصدر نهاية يناير الماضي, تحت ذريعة خطر الهجمات الإرهابية, أمرا تنفيذيا بتعليق دخول اللاجئين لمدة 120 يوما, كما يمنع مؤقتا دخول المسافرين القادمين القادمين من العراق وسوريا والسودان واليمن وليبيا والبلدان التي صُنفت على أنها “مناطق مثيرة للقلق” لمدة 90 يوما, كما شمل الامرحاملى ما يسمى بـ”البطاقة الخضراء”، التى تسمح لهم بالإقامة الدائمة بشكل شرعى فى الولايات المتحدة.

ووفقا لقرار القاض الاتحادي في سياتل جيمس روبارت, فقد تم تعليق الأمر التنفيذي الذي أصدره ترامب بحظر مواطني 7 دول من الدخول إلى امريكا .

وبعد ذلك رفعت إدارة الرئيس ترامب ممثلة بوزارة العدل الأمريكية, دعوى طعن في قرار القاض الاتحادي غير أن محكمة الاستئناف رفضت الطلب.

الاستئناف الاتحادية ترفض طعن ادارة ترامب في قرار وقف حظر دخول مواطني 7 دول إلى الولايات المتحدة

تعليق

اضغط هنا لكتابة تعليق

  • منقوووووول

    وكالات الانباء العالميه والدوليه-
    الامم المتحده—
    مجلس الامن الدولى–
    الهيئات والاتحادات والمنظمات الدوليه العالميه المستقله–
    حقوق الانسان-المفوضيه الامميه الساميه العليا-مراقبه-مستقله-غير حكوميه-
    المجتمع الدولى-الشرعيه الدوليه-
    الشرق الاوسط–افريقيا -اسيا-
    الخليج العربى –
    الرياض-

    المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسسى والمستقل والمناضل الثورى والايديولوجى التشريعى المؤسس التاريخى الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا لحقوق الانسان بالامم المتحده مسؤول المكتب الاعلى لمكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصر ومناهضة التعذيب سيادة امين السر السيد-
    وليد الطلاسى–
    يرفض الاعتراف بمهزلة التصويت الحكومى بمجلس حقوق الانسان ولذى هو مجلس لاغى ولاشرعيه لها البته ولايحق لالاميركا ولالكلبها غونتيريس زفت ولاغيرهم ان يجعلو من الامم المتحده وحقوق الانسان مرتعا خصبا لاجرامهم وارهابهم الحكومى والحزبى فقرارات مجلس حقوق الانسان انما يتم وضعها باقرب مجرى للصرف الصحى ولااعتراف بها ولابتصويت الدول وانتخاباتهم بهذا المجلس الذى هو كما وصفه الرئيس الامريكى بانه يمثل دردشات طريفه بين الدول —-
    كما ذكرت المصدر عن البيان المتضمن الرد والتعليق من الرمز الاممى الكبير امين السر السيد-
    وليد الطلاسى–
    حيث اكد البيان و فى تحذير شديد اللهجه للصحفى الصعلوك دوجاريت الناطق باسم الامين العام غونتيريس زفت الامين العام للامم المتحده بانه لايوجد لهم اى حصانه من الملاحقات الدوليه الجنائيه ولن تفيدهم اميركا ولا اى حصانه تضعها لهم اميركا باسم الامم المتحده اطلاقا فهاهو الاتحاد الاوروبى يعلن وجود مفوض اوروبى لحقوق الانسان وكانه اوروبا خارج اطار الشرعيه الدوليه حيث تتفكك فعليا اليوم القاره العجوز والولايات المتحده الامريكيه تتخبط بدعوة حلفاءها الاوروبيين تاره لمواجهةكوريا الشماليه واخرى لمواجهة ايران ولم يتم التجاوب مع تلك الدعوات الامريكيه والسبب بات واضحا ومكشوفا الا وهو انه لااوروبا ولادول العالم سوف تنتظر الرئيس نرامب ولااميركا ولاالكونغرس ليقررو مع وزارة الخارجيه الامريكيه مع الكونغرس والهلافيت الذين هم منتخبين به نيابه عن العالم والشرعيه الدوليه ممثله بالامم المتحده ومجلس الامن الدولى مايجب ان يكون من قرارات تخدم اميركا اولا كما هو الامر المعلن عن الرئيس ترامب —
    فتلك المهزله انتهت مع نهاية اميركا وشعار اميركا اولا او شعار القطب الاوحد وللابد فقد اشعلت اسرائيل لعبة التدخل الروسى بالانتخابات الامريكيه وتلقى الرئيس الامريكى ترامب تلك الصفعه الاسرائيليه وبعدها تلقى الصفعه الاشد والاشرس وهو نجاح اسرائيل فى اضعاف اميركا امام روسيا والصين ودول البريكس حيث تصورت الاداره الامريكيه انها ترقص فعلا رقصة التانغو مع روسيا كما اعلن ذلك مرارا وزير خارجية روسيا سيرغى لافروف-بينما وقفت اميركا والرئيس ترامب عاجزين امام صواريخ كوريا الشماليه فاتى التحدى الايرانى والاتفاق النووى فرفضت اوروبا وعلى لسان المتحدثه المفوضه باسم الاتحاد الاوروبى المفكك اليوم فيدريكا موغرينى بان اوروبا تريد من اميركا الالتزام بما هو مقرر بالشرعيه الامميه والدوليه وذلك ليس قناعه من الاتحاد الاوروبى بقرارات الشرعيه الامميه والدوليه بل لانهم يرفضون وبشده مع برلمان الاتحاد الاوروبى ان تصدر لهم القرارات الدوليه من خلال الكونغرس الامريكى قبل الامم المتحده ومجلس الامن الدولىفكان تحرك الرئيس ترامب مؤخرا ضد ايران ليس بسبب الاتفاق النووى بل بسبب التخوف الاسرائيلى من منظومة الصواريخ البالستيه الايرانيه وان تسقط على رؤوس الاسرائيليين فكان الرفض الاوروبى للوقوف مع ماطرحه الرئيس ترامب هو الحسم–وقد كان بامكان الاداره الامريكيه ان تحرج جميع حلفاءها الاوروبيين لو انها جعلت بحث الامر من خلال الشرعيه الدوليه ممثله بالامم المتحده ومجلس الامن الدولى وليس من خلال دعوة اميركا لاوروبا والعالم بان ينتظرو مدة شهرين ليجتمع الكونغرس ويقرر مهزلة الاتفاق النووى مع ايران–
    وهذا امر اضعف دور الولايات المتحده على المستويين العالمى والاوروبى بشده لنجد ان تهميش الامم المتحده من اميركا اصبح تهميش كذلك لكل ماتطرحه اميركا وادارة الرئيس ترامب فلم نجد اى تحركات من حلفاء اميركا حسب طلب الرئيس الامريكى سوى اتصال من الحكم السعودى فقط —
    مايعنى ان الولايات المتحده الامريكيه قد تم توريطها فعليا من خلال اسرائيل ومستشاري اسرائيل من اقارب واصهار الرئيس ترامب من اليهود وقد قامو بالامس القريب بتوجيه ضربه جويه بسوريا وباتفاق مسبق ومعلن مع روسيا على توجيه الضربه الجويه الاسرائيليه فلا يعنينا هنا دور اسرائيل بفلسطين فقط حيث الاحتلال والاستيطان المدان دوليا والمستمر بالخليل اليوم بفلسطين المحتله بل الاهم الدور الاسرائيلى بالعلاقات الدوليه والتى تقود بها اسرائيل اميركا وليس العكس فان كانت الولايات المتحده الامريكيه وادارة الرئيس ترامب متورطه بالدعم الروسى بالانتخابات الامريكيه فتلك المهزله كان خلفها اسرائيل والا ماجرى الاتفاق الروسى مع اسرائيل لتوجيه الضربه فى سوريا وترك ايران تسرح وتمرح وتعبث بالمنطقه كما بالعراق وبسوريا مع الروس والاميركان والاتراك والفرس والكورد كذلك حيث جيس سوريا الديموقراطى مع دعم المانى لتدريب الكورد ببرنامج سرى لضرب امن المنطقه والعرب والامه العربيه والاسلاميه بمقتل وسط التقسيم المزعوم للشرق الاوسط الكبير–
    بينما يتعهد العرب لابل ان اول من دعم قرار اميركا والرئيس الامريكى السيد ترامب المتورط اسرائلسا كذلك بالغاء برنامج اوباما كير-فالدعم لقرار ادارة الرئيس الامريكى اتى هنا فوراوباتصال هاتفى مؤيد لقرار الاداره الامريكيه كان هم العرب والملك السعودى تحديدا سلمان بن عبد العزيز هو فقط من وقف مع قرار الاداره الامريكيه بخصوص الانسحاب من الاتفاق النووى الايرانى والذى امتنعت اوروبا وغيرها عن تقديم الدعم له كما رفضت روسيا والصين ايضاتقديم الدعملقرار بل ونداء الرئيس الامريكى لحلفاءه بدعم ماقرره هو وادارته فاعاد عقب الرفض الامر الى الكونغرس–
    هذا هو الموقف وايضا خلفه اسرائيل والتى لعبت الدور الاكبر لصالحها وعلى حساب اميركا وادارة الرئيس ترامب واتفقت مع الروس لتمرير الضربه الجويه لنظام بشار الاسد الذى قد يجرى اغتياله عقب عودة نظامه قريبا لحكم سوريا بلا ادنى شك–
    اما ان تقوم الامم المتحده ممثله بالصعلوك غونتيريس ومعه الصحفى الهلفوت دوجاريك بالسماح للحكومات بالتصويت لنيل مقاعد بحقوق الانسان بمجلس ملغى ولاشرعيه له اطلاقا فهذا الامر مرفوض ومدان بشده ولايمكن القبول به فاى دوله تقوم بتهديد شعبها بضربه بالغازات السامه كمثل قطر او دوله ارهابيه مثل الكونغو او ميانمار فلا مكان لها البته لابمقعد ولابغيره لافى الامم المتحده ولامجلس حقوق الحيوان الموصوف انه مجلس حقوق الانسان حيث تعبث به وبقراراته الحكومات الارهابيه واحزابها العنصريه الحاكمه والمتطرفه والاجراميه فلا مكان لهم اطلاقا هنا بحقوق الانسان بلا تصويت بلا كلام فارغ فان سقوط وانهيار الولايات المتحده لايمكن ان نسمح بان يكون سقوط للمنظومه الامميه والدوليه والشرعيه الدوليه التى يتم العبث بالياتهل من خلال اميركا او كم تافه صعلوك تعينه اميركا او تصوت له الدول ليمرر جرائم الارهاب وانتهاكات حقوق الانسان للحكومات والدول والتى نجدها اليوم تختلف مع الدول المجاوره لها وتلعب تلك الحكومات دور الحكم والمعارضه بنفس الوقت وباسم المجتمع المدنى بل وباسم حقوق الانسان كذلك يتم العبث والتلاعب حكوميا لضرب المجتمع المدنى فتصبح الحكومات هى المتحدث باسم المجتمع المدنى وباسم حقوق الانسان والاستقلاليه بمجرد تغاريد تافهه ولعب بالتواصل من موظفى تلك الحكومات الفاشيه والارهابيه غربيه كانت او عربيه او افريقيه او اسيويه لامكان اطلاقا لتلعب الحكومات دور الحكم والمعارضه بنفس الوقت ولسان الحال يقول لتلك الانظمه الفاشيه بانه ايها الشعوب اما ان تقبلو النهب والكذب والارهاب الذى نقوم به واما ان تقبلو بان نجعلكم تخوضون الحروب الداخليه او الخارجيهمع اعداء هم بالاساس اخوه لكم واشقاء لكن اعلان الحرب هنا سيريح الحكومات من الشعوب ليموتو ويبقى الطغاة على الكراسى ولانذهب بعيدا فهاهو النظام القطرى يعلنها صريحه بانه سوف يتم ضرب الشعب القطرى بالكيماوى وقنابل الغازات السامه ان قامو باى احتجاج على النظام الاجرامى العميل القائم واميركا وصهيون يصوتون لقطر بمقعد بمجلس حقوق الانسان ومن هنا فلا مكان لاى علاقات انسانيه ولاشعبيه مع تلك الحكومات الارهابيه والفاشيه والارهابيه ولامكان لعملاؤهم كذلك لتحكم الدول والشعوب لانهم سيجعلون حياة الشعوب رهنا لبقاءهم هم وفسادهم واجرامهم بتقاسمهم للثروات مع اميركا وغيرها من الدول الكبرى وكل ذلك على حساب الشعوب وحقوق الانسان واما المسلمين كامه فهم يرددون بالصلاه يوميا خمس مرات يطلبون من الله هدايتهم للصراط المستقيم صراط من انعم الله عليهم وغير المغضوب عليهمفان تصورو انهم مع تطبيعهم واستسلامهم هم وحكوماتهم الطواغيت للمغضوب عليهم فسوف يرون امورا اشد واشرس مما عاشه اليهود فى الهولوكوست مليار مره فالامر هنا دعاء لله بان لايجعلهم من المغضوب عليهم ومن يطبع ويصالح هنا فكانه يقول للرب اننى اصالح من انت يارب غاضب عليهم–وسيكون الذل والاستعباد والتشرد والفقر وماهو قائم اليوم بالامه مجرد نقطه فى بحر- فهاهى اميركا لم تسلم من السقوط والانهيار ممن غضب الله عليهم وكيف يدمرونها كما يدرون المسيحيين– فكيف بغير اميركا سيكون الامر وخاصه من المسلمين ان هم سارو خلف حكامهم الطواغيت المجرمين واهواءهم ولم يثورو عليهم فهم عندالله جل وعلا بمكانه العن من المغضوب عليهم مليار مره-وهل من قام باطلاق النار بجده على القصر الملكى بالامس القريب الا تابع لتلك الدول الارهابيه الكبرى وكلابهم معهم ليمسكو بزمام الامور وبالدوله وتلك رساله قد اوصلوهابلا داعش بلا كلام فاضى–
    هذا وقد اختتمت المصدر ماجاء فى بيان الرمز الاممى الكبير سيادة المراقب الاعلى الدائم بالامم المتحده والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان مسؤول المكتب الاعلى لمكافحة الارهاب والتمييز العنصرى ومناهضة التعذيب بالامم المتحده امين السر السيد-
    وليد الطلاسى–
    بان المشاورات مع الدول ماتزال مستمره و جاريه لنقل الامم المتحده من اميركا الى دولة مقر اخر–
    انتهى —
    مع التحيه—
    صدر عن الامم المتحده-
    معتمد برقم 766د ج1 من
    مكتب المراقب الاعلى الدائم والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المستقل مسؤول المكتب الاعلى الدولى لمكافحة الارهاب العالمى والتمييز العنصرى ومناهضة التعذيب بالامم المتحده–
    امانة السر بالرياض 2221 معتمد سيدى للنشر الدولى
    مكتب ارتباط دولى تم اعتماده سيدى 5443ج
    مكتب حرك دولى 3316ع تم سيدى منشور دولى-
    ——
    87776م—