العالم اليوم | دولية | صور.. وفاة أقذر رجل في أوروبا بعد سنوات من العيش بين الرماد الساخن
دولية

صور.. وفاة أقذر رجل في أوروبا بعد سنوات من العيش بين الرماد الساخن

توفي متشرد تشيكي اطلق عليه لقب “أقذر رجل في أوروبا” في مزرعة مهجورة في قرية تشرفاني بشمال وسط جمهورية التشيك.

الرجل الذي يدعى ليدفيك دوليزال ويبلغ من العمر 60 عاما، يقوم باحراق كل ما يملكه لينام يوميا وسط كومة من الرماد الساخن, ليحصل على حرارة تقيه الطقس البارد هناك.

ويقوم الرجل عادة بحرق الإطارات والبلاستيك وغيرها من الأغراض، بما في ذلك جميع ممتلكاته، ومن ثم ينام فوق الرماد الذي يفرك به جسده مغطيا إياه.

وقد حوّله ذلك إلى أرجل مغطى باللون الأسود بشكل كامل بسبب الحرائق والرماد، ما جعل الناس تطلق عليه لقب أقذر رجل في أوروبا.

وقالت مصادر ان الحكومة قررت منحه مبلغا يقدّر بـ 80 يورو شهرياً كإعانة بطالة، تقوم بدفعها لأحد المطاعم التشيكية، الذي يمنحه يومياً بموجب مبلغ الإعانة كل ما يحتاجه من غذاء على مدار اليوم.

وتم اكتشاف موته بعد أن تأخر في موعده اليومي بالحضور لاستلام حصة الطعام المقررة له ما جعل الناس يتشككون بأن هناك أمرا ما قد حدث معه.