العالم اليوم | دولية | جبهة النصرة تتبنى اغتيال السفير الروسي أندريه كارلوف في تركيا.. وروسيا تفتح قضية جنائية
دولية

جبهة النصرة تتبنى اغتيال السفير الروسي أندريه كارلوف في تركيا.. وروسيا تفتح قضية جنائية

تبنت جبهة النصرة المتطرفة في بيان نشر اليوم الاربعاء, على مواقع على شبكة الانترنت، عملية اغتيال السفير الروسي أندريه كارلوف في العاصمة التركية انقرة، الذي اغتاله أحد رجال الشرطة الأتراك، مساء الإثنين الماضي.

وجاء في البيان الذي نقلته عدد من المواقع الإخبارية، التي تحمل شعار فتح الشام ( جبهة النصرة سابقًا)،: أن التنظيم يعلن مسؤوليته عن عملية اغتيال السفير الروسي أندريه كارلوف في أنقرة، بإطلاق نار نفذه مولود ألتنتاش، الضابط في الشرطة التركية.

وأطلق المسلح النار على السفير، وهو يلقي كلمة خلال تلك فعالية افتتاح المعرض المصور “روسيا بعيون أتراك”

وصاح مطلق النار وهو شرطي تركي قائلا: «الله اكبر» وذلك من بين عبارات أخرى باللغة التركية عن الوضع في سوريا، كما تحدث عن الانتقام بسبب ما يحدث في حلب.

وتمكنت قوات الأمن لاحقًا من قتل المهاجم في تبادل لإطلاق النار.

ومن جانبه أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان, امس الثلاثاء, مواصلة الاجهزة الامنية والقضائية العمل للتحقيق وكشف ملابسات حادث اغتيال السفير الروسي اندريه كارلوف .

هذا وأعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي الروسي، أمس الثلاثاء، فتح قضية جنائية بشأن اغتيال كارلوف، بموجب المادة 361 من القانون الجنائي عمل إرهابي دولي.