دولية

فرنسا : اعتقال دبلوماسي سوري مدان بجريمة اغتصاب في فرساي

اعتقلت الاجهزة الامنية الفرنسية دبلوماسي سوري سابق, أدين قبل 15 سنة بجريمة اغتصاب في مدينة فرساي الفرنسية, وفق مصادر رسمية.

وفي عام 2001, صدر حكما غيابيا على الدبلوماسي السوري، بالسجن لمدة 13 عاما، في جريمة اغتصاب امرأة في الستين من عمرها عام 1997، فيما اعتبرت جريمة تعذيب.

قال من مكتب الادعاء في جنيف فينسينت ديرواند ، اليوم الأربعاء، ان الرجل الذي كان معتمدا من قبل كدبلوماسي سوري لدى الأمم المتحدة في جنيف اعتقل امس الثلاثاء, في فرساي حيث كان يقيم، مستخدما اسما مستعارا كلاجئ, وفقا لـ “رويترز”.

هذا ونفى الدبلوماسي السابق الاتهامات المنسوبة إليه، لكن بعد أن طلبت السلطات السويسرية من الحكومة السورية رفع الحصانة عنه استدعي بشكل عاجل إلى دمشق أواخر عام 1997، وخسر حصانته في سويسرا.

وأضاف ديرواند “بعد نحو عام اعتقل في ألمانيا، وتم تسليمه لسويسرا”, وحبس احتياطيا ثم أطلق سراحه بكفالة بلغت قيمتها مئة ألف فرنك سويسري, ثم هرب.

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى