العالم اليوم | دولية | الشهر المقبل.. المحكمة البريطانية العليا تبت في طعن الحكومة بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي
المحكمة العليا البريطانية
المحكمة العليا البريطانية
دولية

الشهر المقبل.. المحكمة البريطانية العليا تبت في طعن الحكومة بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

عقدت المحكمة العليا في بريطانيا جلسة للنظر في ، آخر استئناف قدمته الحكومة البريطانية، للطعن على الحكم القضائي الذي يقضي بضرورة الحصول على موافقة البرلمان قبل أن تبدأ بريطانيا المشاورات الرسمية مع بروكسل بشأن خروجها من عضوية الاتحاد.

وطعنت حكومة رئيسة الوزراء المحافظة تيريزا ماي، على الحكم محكمة اقل درجة الشهر الماضي، الذي قضي بعودة بريطانيا الى عضوية الاتحاد الأوروبي “بروكست” لكون البرلمان لم يوافق عليه.

ومن المتوقع أن تصدر المحكمة العليا،التي تضم احد عشر قاضيا، حكمها مطلع الشهر المقبل .

واستطاع عدد من المحامين في اقناع المحكمة بأن رئيسة الوزراء ليست مخولة باستخدام امتياز قانوني قديم لبدء مفاوضات خروج بريطانيا من عضوية الاتحاد, دون الحصول على موافقة البرلمان.

وفي حال قررت المحكمة العليا، تأييد حكم المحكمة الادني درجة, ستضطر الحكومة الحصول على موافقة البرلمان قبل أن تفعّل المادة 50 من معاهدة لشبونة، التي تضع قواعد لعملية تفاوض لمدة عامين لانسحاب أي بلد من الاتحاد الأوروبي.

وكانت ماي قالت إنها ستقوم ببدء المفاوضات للخروج من الاتحاد قبل نهاية مارس 2017, لتفتح بذلك فترة تفاوض من عامين كحد أقصى.