دولية

عزل رئيسة البرازيل ديلما روسيف بتهمة الفساد.. وتكليف ميشال تامر مؤقتا

صوت مجلس الشيوخ البرازيلي اليوم الأربعاء، على قرار إقالة رئيسة البرازيل ديلما روسيف بتهمة التلاعب بالاموال العامة, وتكليف نائب الرئيس بشغل منصبها مؤقتا.

وقالت مصادر ان أكثر من ثلثي أعضاء مجلس الشيوخ صوتوا اليوم, على عزل الرئيسة روسيف وهو النصاب القانوني للموافقة على القرار,وذلك بعد مرور 9 أشهر على عزلها تعسفيا بتهمة التلاعب بأموال عامة في إطار عملية قضائية سياسية مثيرة للجدل.

وبعزل روسيف ينتهي تولي حزبها اليساري، حزب العمال، للسلطة التي يتولاها منذ 13 سنة.

وأوقفت روسيف عن منصبها في مايو/أيار بعد أن وافق مجلس الشيوخ على بدء اجراءات التحقيق معها تمهيدا لعزلها.

وأوقفت ديلما روسيف عن شغل منصبها كرئيسة للبرزيل في مايو الماضي ببعد أن وافق مجلس الشيوخ على بدء اجراءات التحقيق معها تمهيدا لعزلها.

واتهمت روسيف بالتلاعب في الميزانية بشكل غير قانوني لإخفاء العجز المتنامي. ولكنها رفضت تلك الاتهامات وقالت إنها ذات “دوافع سياسية” من خصمها اليميني.

هذا سيتولي رئيس حزب “الحركة الديمقراطية” نائب الرئيس ميشال تامر منصب الرئيس المؤقت حتى نهاية ولاية روسيف في الأول من يناير/كانون الثاني 2019.

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى