العالم اليوم | الخليج العربي | اخبار السعودية | السعودية : دعوى قضائية بحق معلمة اساءت لبنات جنوب المملكة
هيئة التحقيق والادعاء العام في السعودية
هيئة التحقيق والادعاء العام في السعودية
اخبار السعودية

السعودية : دعوى قضائية بحق معلمة اساءت لبنات جنوب المملكة

رفعت دعوى قضائية ضد احد المعلمات في السعودية قامت بالاساءة عبر موقع تويتر لأهل جنوب المملكة و بنات جنوب السعودية امام هيئة التحقيق والادعاء العام يوم الخميس وفق مصادر حقوقية .
حيث قال المحامي سعد الزهراني انه قتم برفع دعوى ضد المعلمة المسيئة عقب تجميع المعلومات والوثائق التى تدينها بعد استهجان مستخدمو شبكات التواصل الاجتماعي مشيرا الى ان ماقام به واجباً وطنياُ للحفاظ على النسيج الاجتماعي .
وكان قد شن مستخدمو تويتر في السعودية تحت هشتاج #نطالب_بفصل_المعلمه_لاتمثلنا و #كلنا_ضد_نجلا و #عنصرية_معلمة_ضد_الجنوب هجوماً على تغرديات المعلمة مطالبين بمحاسبتها قانونياً بعد اهانة بنات الجنوب .
الى ذلك قام هكر سعودي باختراق حسابها على تويتر @totot8963 ردا على هجومها واهانتها لبنات جنوب السعودية اضافة الى سوء معاملتها للطالبات .

تعليق

اضغط هنا لكتابة تعليق

  • وقد( شن )مستخدمو التويتر—
    من هم هؤلاء اللذين شنو الهجوم وباى سلاح بال(هشتاج)حسنا–

    كم مخابرات رعت هذا الهشتاج من جميع دول العالم كم-

    طبعا اغلب من يلعبو هنا مخابرات وليسو مواطنين اذن –
    مخابرات من جعلو ابو سن وامثاله وصاحب التوك توك بمصر قضيه–
    لذلك ترون تركيا على سبيل المثال عندما اردو انتخابات تجرى بها اقفل اردوغان التويتر عن الانتخابات اتعلمون من الذى احتج اولا- انهم حكام ومخابرات الغرب- وبممثل الامم المتحده السكرتير العام شخصيا-ونددو بما فعله اردوغان هنا وعندما اصبحت القواعد الغربيه فى انجرليك تتمتع براحتها بالاجواء صمت الغرب جميعا هنا على نتائج الانتخابات وفوز اردوغان بالانتخابات–
    توقفت فورا اذن الهشتجه وشن الهجوم بالتويتر وممن-انهم من هؤلاء المتلاعبين بالارقام التقنيه وبالاعداد ايضا يرفعو الاعداد والارقام باى قضيه يريدونها لكل تافه او تافهه ليؤثرو بالقضايا الكبرى التى تعتبر (مصالح عليا لهم وللحكام اذنابهم)

    فلا يمكن لاللعرب ولالغيرهم التحكم بالارقام والاعداد لابالتواصل ولابغيرها وهنا مكمن توازن القوى-وهنا يبقى الكبار كبار والصغار صغار من المفعول بهم انترنتيا وبمزاجهم-فكلمة شن مستخدمو التويتر هجوما هذا يعتبر بكل حميره الغاء تام لاى مثقفين رجالا ونساء ليناقشو على الارض وليس مع المخابرات بالتويتر قضاياهم فيما بينهم بدون تاثيرات ولاتدخلات تتلاعب بالاعداد وبالارقام-فالحكومات لاتستطيع التحكم بالارقام الى بالاتفاق مع من هم بالغرب بخصوص التواصل حتى البابا نفسه يلعب اللعبه مع شركات المخابرات التقنيه بالغرب والقائمين عليها حكوميا تحت مسمى( شركات)حيث لاقوانين هنا تحكم التواصل البته باسم الحريه-فعندما اقفل اردوغان التويتر ببلاده انتخب هنا الشعب التركى اردوغان ولو انه لم يقفل التويتر لانتخبت الدول الاخرى ومخابراتها غير اردوغان او هو نفسه ان مرر لهم مصالحهم والضغط الغربى هنا هو لعبة الهشتجه والارقام والاعداد)ويخرج الشعب كالبهايم من اللعبه برمتها —

    اما بنات الجنوب فهن ارفع من ان نقبل ان يهينهم ايا كان لابل واسر ورجال الجنوب فمنهم اهل ومنهم رحم واقارب -كيف نصمت على اى تافه او تافهه تتطاول على الاهل بالجنوب او بالشمال او بالشرقيه او بالغربيه ايضا—
    انما لانتحرك ونصرخ ونتشدد هنا اعلاميا الا عندما نرى ونتاكد ونعلم بان المعتدى على الكرامه هنا مسؤول فعلى بالبلد او شخصيه معروفه ارتكبت مثل تلك الغلطه العنصريه والكارثيه بل والمناطقيه العفنه-وليس كل من هب ودب ولامدرسه لاهنا ولاهناك ولاغيرها ممن يصدقون انهم كبار بالتويتر فقط بلعبة المخابرات الغربيه بكل تافه وتافهه لكى يضرب اى جديه داخل اى مجتمع واعى يدرك اصول اللعبه كمدنيين وغير حكوميين او حكوميين او مثقفين فما بالكم بالاكاديميين–هاهو سبب بروز الصعاليك بالواجهه واختفاء المفكرين والمثقفين والساسه الجادين والمناضلين والمناضلات على الارض مدنيا وسياسيا وحقوقيا بكل وعى عالى المستوى امام العالم اجمع–
    فمهزلة المحاكمه هنا غلط من اساسه مثل تلك الحاله يتم اقالة المعلمه المريضه نفسيا وانتهى الامر فلم تصدر تلك الكلمات من رموز بل من مساكين وعوام وان كانو بالتدريس فمعروف كيف يعينو العرب الموظفين ببلدانهم فهم يضعون السباك ممرض وهالايام يضعونه طبيب بالمستوصفات الوضع ساخن والوعى مطلوب هنا لان اغلب المشاركين بالهجوم المهشتق هم من المخابراتيين اللذين يعرفون بكل دقه عن النظام والحكم والبلد اكثر مما يعرفه ابناء البلد لاومليار مره-هذا وللجميع كل تحيه