اخبار السعودية

السعودية : قوات التحالف ترفض دعوات طهران لوقف الغارات الجوية في اليمن

رفضت السلطات السعودية اليوم الأحد، كافة الدعوات الإيرانية التى تدعو قوات التحالف العربي “عاصفة الحزم” فيها لـ وقف إطلاق الضربات الجوية على اليمن .

جددت السعودية رفضها لدعوات إيران إلى وقف الضربات الجوية على اليمن في حين قال مصدر طبي إن الهجمات التي تقودها السعودية أصابت معسكرا للجيش في مدينة تعز اليمنية مما أسفر عن مقتل ثمانية مدنيين.

وقالت الرياض إن على طهران ألا تتدخل في اليمن. وبدأت السعودية وحلفاؤها العرب ضربات جوية ضد المقاتلين الحوثيين المتحالفين مع إيران في اليمن منذ أكثر من اسبوعين في محاولة لمنع الحوثيين من تحقيق المزيد من التقدم.

وأشار المصدر الطبي إلى أن الغارات الجوية على تعز استهدفت موقعا يسيطر عليه جنود موالون للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح الذي تحالف مع الحوثيين ضد فصائل محلية في الجنوب.

وقال وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل في العاصمة الرياض خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الفرنسي لوران فابيوس “كيف يمكن لإيران أن تدعونا لوقف القتال في اليمن… نحن أتينا إلى اليمن لمساعدة السلطة الشرعية فإيران ليست مسؤولة عن اليمن.”

كما اكد الأمير سعود الفيصل أن بلاده “ليست في حرب” مع إيران، إلا أنه طالب إيران بالتوقف عن دعم الحوثيين، .

وكان الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي وصف يوم الخميس الضربات الجوية بانها “جريمة وإبادة”. ودعا الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى وقف لاطلاق النار واجراء حوار بين فصائل اليمن.

وتقصف السعودية وحلفاؤها اليمن بسبب مخاوف من أن إيران تسعى للهيمنة من خلال دعم جماعات شيعية مسلحة في المنطقة وهو اتهام تنفيه الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وكانت احتجاجات حاشدة أجبرت الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح على التخلي عن السلطة في عام 2012 لكن الموالين له في الجيش ما زالوا في أماكنهم ويقاتلون الان إلى جانب الحوثيين.

وأثارت الحملة العسكرية المخاوف من تحول الصراع إلى حرب بالوكالة بين السعودية وإيران وأن تساهم بشكل أكبر في زعزعة استقرار منطقة الشرق الأوسط.

وفي إشارة إلى ضعف سيطرة الجيش قال مسؤول محلي إن من يشتبه أنهم متشددون من تنظيم القاعدة قتلوا عقيدا بالجيش في محافظة شبوة بوسط البلاد يوم الأحد.

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى