العالم اليوم | الخليج العربي | اخبار قطر | قطر : مدرسة في الدوحة ترفع علم اسرائيل في حفل رسمي
مدرسة قطرية ترفع العلم الاسرائيلي
مدرسة قطرية ترفع العلم الاسرائيلي
اخبار قطر

قطر : مدرسة في الدوحة ترفع علم اسرائيل في حفل رسمي

اقدمت مدرسة قطرية على رفع العلم الاسرائيلي في قطر ضمن فعاليات احتفالاتها ببداية العام الدراسي الجديد وفق مصادر محلية .
حيث قامت مدرسة دوحة كولج الخاصة بالعاصمة القطرية برفع علم اسرائيل خلال فعالياتها الاحتفالية ورفعت جميع اعلام دول اعضاء الامم المتحدة .
الى ذلك قدمت مدرسة دوحة كولج اعتذارها عما قامت به عقب استنكار مواطنين قطريين ما قامت به المدرسة من تصرف .
وفي سياق متصل قالت وزارة التعليم القطرية ان المدرسة قامت بازالة العلم الاسرائيلي مشيرة الى اعتذار مدير المدرسة عن اي ازعاج تسبب به المدرسة دون ان تعلن الوزارة اي اجراء رسمي تجاة رفع العلم الاسرائيلي .
جدير ذكره ان قطر تقوم علاقات رسمية واسرائيل عقب مؤتمر مدريد وكان أول لقاء قطري إسرائيلي مع رئيس الحكومة الإسرائيلي وقتها شمعون بيريز بعد زيارته لقطر عام 1996 وافتتحاه المكتب التجاري الإسرائيلي في الدوحة وتوقيع اتفاقيات بيع الغاز القطري لإسرائيل، ثم إنشاء بورصة الغاز القطرية في تل أبيب وقامت قطر وعُمان بفتح مكاتب تجارية إسرائيلية في عام 1996، وإستمرت حتى عام 2000 حيث أغلقت رسميا إثر إندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية وفي 2014 هاجم أفيغدور ليبرمان وزير الخارجية الإسرائيلي حكومة قطر في أثناء الحرب على غزة 2014 في تصريحات له على صحيفة هآرتس عن دولة قطر و قال بأنها هي العمود الفقري للإرهاب في العالم وفق ويكيبديا .

تعليق

اضغط هنا لكتابة تعليق

  • المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده من حصاره بالرياض يوجه ويعتمد فى برقيه عاجله صدرت عن مكتبه بالامم المتحده الى مجلس الامن الدولى بتوجيه ضربه عسكريه الى قطر ان لزم الامر موضحا ان هذا الامر ليس بسبب مايجرى فى ازمة الخليج العربى الحاليه بل لان قطر التى تهدد اميركا بانهاء وجود القاعده الامريكيه فى العديد وبجلبها قوات تركيه انما تريد القول بان كشف اميركا وادارة الرئيس ترامب لدور قطر الارهابى بتبنى فتح مكتب قنصلى لطالبان فى قطر او كشف ان ماتسمى بوكالة انباء سحاب التابعه لتنظيم القاعده ووكالة انباء اعماق التابعه لتنظيم داعش انما هى فى قطر والقائمين عليها هم اعلاميو قناة الجزيره ولذلك كانت صفعة الرئيس ترامب لصحيفة نيويورك تايمز بانها افشلت وصول القوات الامريكيه للبغدادى هى قاصمة الظهر للحكومه القطريه الارهابيه وقناتها الحكوميه والارهابيه قناة الجزيره و التى تحاول قطر ان تصفها بالمستقله انما برواتب حكوميه مجزيه لموظفيها كما فعلت مع منح وضاح خنفر كافة رواتبه عند اقالته وذلك باعتراف منشور اعلاميا ودوليا من حكومة قطر
    اذ من المعلوم كما ذكر المصدر الاممى عن الرمز الاممى الكبير والمستقل المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان السيد
    وليد الطلاسى
    والمحاصر حاليا بالرياض من اميركا والنظام السعودى الى ان وصل الامر باعلان الرمز الاممى الكبير موافقته على نقل مقر الامم المتحده من اميركا الى دولة مقر اخر غير الولايات المتحده الامريكيه لتقوم قطر بجلب صعاليك من مائتان بقاله للا جتماع بالدوحه وكانهم بقالات حقوقيه ليتحدثو عن حقوق الصحفيين والعبث باسم حرية الراى والتعبير لاجل صحفيي الجزيره بعد ضربة ترامب لصحيفة نيويورك تايمز وخاصه بالطبع الحريه والتعبير هى فقط لصحفيين قناة الجزيره وباسم حرية الراى والتعبير لهم وايضا حكوميا ولتتحدث باسم المفوضيه الامميه الساميه العليا مع العلم وهذا مافات النظام الارهابى القطرى وقناته الارهابيه حيث فاتهم هنا ان مسمى المفوضيه الامميه الساميه العليا لحقوق الانسان المستقله بالامم المتحده انما هو من بنات افكار المؤسس لتلك المفوضيه الامميه والذى هو محاصر اليوم بالرياض وهو المايسترو الكبير السيد-

    وليد الطلاسى—
    والذى يتم منع وصول الدواء والعلاج اليه ومنعه من السفر فى اكبر واخطر سابقه تاريخيه تمر بالامم المتحده وقد تؤدى الى نشوب الحرب العالميه الثالثه وليس الامر عبث النظام القطرى ولاموزه ولاطفلها المدلل صهيونيا تميم وبالطبع فان الامين العام للامم المتحده المسيو غونطيريس ماهو الا معين تافه بالامم المتحده وحكومى وليس له اى بصمه فى حل اى قضيه دوليه نهائيا منذ تعيينه من اميركا نفس الصعلوك السابق بان غى موون الذى هددته اميركا بقنبله صوتيه بالعراق افقدته توازنه رعبا وخوفا ليبارك لاميركا احتلال العراق
    ولذلك العالم اجمع لايعرف مسمى المفوضيه العليا لحقوق الانسان الا من خلال مؤسسها الذى هو محاصر اليوم بالرياض فاميركا واسرائيل ومعهم قطر ودول الخليج والشرق الاوسط يرددون اعلاميا قولهم ذكر او قال المفوض السامى لحقوق الانسان فقط فهم لايقولون بالمفوضيه الامميه الساميه العليا لحقوق الانسان ولذلك فالمفوضيه جميع اعمالها معلقه بالامم المتحده بسبب محاصرة الرمز الاممى الكبير والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان بالامم المتحده السيد-
    وليد الطلاسى–
    وهو اليوم يتعامل من خلال صفته الارفع والاخطر امميا ودوليا الا وهى صفة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده كما تلاحظون البيانات الامميه الصادره مؤخرا وخاصه المتعلق بنقل مقر الامم المتحده الى دوله اخرى غير الولايات المتحده وتلك امور واوضاع اكبر من جميع دول العالم وليس فقط قطر والصعاليك المساكين من حكومة قطر بلا استثناء حيث يعيشون رعب مساهمتهم بادارة اوباما السابقه بالارهاب والفوضى الارهابيه التى مولوها وجرائمهم بسوريا وليبيا وتونس وافريقيا مع بوكو حرام وليقدمو بقناة الجزيره والتى هى من افرعها وكالة انباء سحاب لتنظيم القاعده ووكالةاعماق التابعه لداعش وليقدمو للعالم صعلوكا يزعمون انه مسؤول بجامعة الهلفوت حمد ال ثانى واسمه شنقيطى وهو مسؤول الاخلاق السياسيه ولانعلم عن ماهية تلك الاخلاقيات السياسيه فلا نعرف ان هناك بالسياسه شىء اسمه اخلاق بل هى مصالح وموازين قوى وضغوط والاقوى يفرض نفسه سياسيا لاارهابيا كما تفعل الدوحه بدعم تخيلته انه دائم من اوباما وقبه بوش الصغير وما سامى الحاج وتيسير علونى وغيرهم سوى ضحايا للنظام الارهابى فى قطروغيرهم كثير يقبعون فى جوانتنمو مازالو لكى لايكشفو للعالم حقيقة دور قطر الارهابى بالعالم وليس فقط الخليج العربى
    حيث وجه الرمز الاممى الكبير وكما ذكر المصدر بان على الامين العام الحالى للامم المتحده تقديم استقالته هو ونائبه المتطرف فورا قبل ملاحقتهم دوليا لمشاركتهم وصمتهم عن وجود امير معين فى الامم المتحده كمفوض سامى لحقوق الانسان وهو امير حكومى مثله مثل غونطيريس حكومى تافه ودائما مايهرطق بكلام حقوقى كبير وهو امير وكانه مستقل حتى اخرسته روسيا والرئيس بوتين الذى قال له ابقى فى حقوق الانسان ولاتتكلم بكلام اكبر منك على الدول فانك امير وغير مستقل ونعرف من عينك باسم مفوض بينما لم يفوضك احدفتكلم على قدر حجمك فاصبح يهذى فى مجلس حقوق الانسان تاره باميركا واخرى بجنيف على خوف ورعب من ان يكشف انتهاكات حقوق الانسان لاميركا او روسيا او غيرهم وظل يهاجم الدول الصغيره بالعالم وبتوجيهات اميركيهفلا يمكن ان تفوض الامم المتحده اميرا فى حقوق الانسان وهى تعرف تاريخ الحرب العالميه وكيف كان السبب فيها ولى عهد النمسا وهو امير وحكومى يعتبر وغير مستقل وهناك منع صارم لمثل تلك الجرائم المتعلقه بالعبث الامريكى واليهودى بحقوق الانسان والاستقلاليه وخاصه بالامم المتحده وايضا المنظمات المستقله بالمجتمع المدنى
    وعليه

    من هنا يجب على غونطيريس تقديم استقالته فورا لتواطؤه ايضا بالصمت على حصار ارفع رمز اممى مستقل وتاريخى بالامم المتحده الا وهو المايسترو الكبير السيد
    وليد الطلاسى
    والذى قرر فعلا الان نقل مقر الامم المتحده واجراء غربله لكافة العاملين بها من امثال غونطيريس او من اليهود الاميركان كذلك اللذين هم عاله على الامم المتحده وينهبون الاموال لصالح شركاتهم اليهوديه من امثال غولدستون وغيره

    واحالة المجرمين منهم للمحكمه الجنائيه الدوليه وبموجب القانون والشرعيه الدوليه
    وتوجيه التحذير لقطر من اللعب والعبث بمسمى حقوق الانسان ومؤتمرات تجريها الدوحه تحت مسمى قال اكثر من مائتان منظمه حقوقيه تريد اضفاء الشرعيه وهذا محال وغير قانونى وترفضه الامم المتحده ولذلك تصرح الجزيره الارهابيه بانه تم رفع حماية حقوق الانسان وخاصه الصحفيين الى المفوضيه الامميه الساميه العليا بالامم المتحده ويصمتون ثم يعودون ليصرحو بانه قال الامير رعد الحسين وهو مفوض حقوق الانسان السامى وبالطبع ممنوع دوليا وجود امير مفوض لاوسامى حكومى لحقوق الانسان —
    من هنا ياتى الارهاب القطرى بقناة الجزيره صاحبة الامتياز بوكالة سحاب الارهابيه التابعه للقاعده وصاحبة وكالة انباء اعماق لداعشوعلى قطر ان تتحمل هى وصحفييها بقناة الجزيره نتيجة تلاعبهم الارهابى لصالح اسرائيل واميركا طيلة الاعوام الماضيه ولامجال للعبث مع الكبار والشرعيه الدوليه
    ماذا والا–
    فتوجيه الضربه العسكريه من خلال مجلس الامن الدولى الى قطر سوف تعتبر اولويه لدى المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده والذى لايوجد لديه قاعده عسكريه لافى قطر ولاغيرها ولكن يوجد لديه قرارات امميه تنسف قطر من جذورها نسفا لينتهى الارهاب العالمى الذى ترعاه قطر وقناة الجزيره التابعه ارهابيا لحكومة قطر وصحافييها معها بلا حرية راى وتعبير بلا كلام فاضى
    فمهزلة محاصرة الرمز الاممى الكبير والمؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا تخسى اميركا وقطر واسرائيل وهم صاغرون ان يعبثو باسمها ومؤسسها محاصر بالرياض والجميع هنا واطى وسيخضعو للقادم من الحروب ولو احترق العالم برمته
    فاعمال المفوضيه معلقه باوامر من المؤسس لها المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان كما ذكر المصدر عن مكتب المراقب الاعلى الدائم السيد
    وليد الطلاسى
    حتى ينتهى حصار الرمز بالرياض والجزيره وقطر مع اميركا ودول الخليج صامتون ويعتمون ليعبثو ببقالات اسموها وطنيه بها موظفين صعاليك باسم حقوق الانسان واثارة الفوضى السياسيه الخطيره بالخليج ليخفو تلك الجريمه الكبرى عالميا بعد ان تورطو بادارة ترامب الذى قلب الطاوله على سياسة اوباما الارهابيه وعلى الجميع تركيا وقطر وغيرهم حتى وصل الامر بالرئيس ترامب لتوجيه اخطر تهمه لصحيفة نيويورك تايمز ما اوجد الرعب لدى حكومة قطر وتركيا وخاصه قناة الجزيره فدورها الارهابى اكبر بكثير من تهمة الرئيس ترامب لصحيفة نيويورك تايمز بانها منعت اميركا من الوصول للبغدادىواما مؤتمرات الدوحه باسم حقوق الانسان فالاجدى ان يضعها امير قطر المدلل عند والدته موزه لتبحثها جيدا بشكل افضل من تميم وباقى الشله من هذا الفرع الايل للسقوط فى قطر جراء الفساد القطرى

    حيث انهى المصدر ما هو هنا من مقتطفات تشرح اكثر نقاط البيان بشكل مختصر ومبسط للباحثين والمتابعين والحقوقيين بالعالم اجمع كيف هى مجريات الصراع الاممى والاستقلاليه وحقوق الانسان بمواجهة الدول والحكومات كبرى كانت او عميله صغرى
    انتهى
    مع التحيه
    حرر بتاريخه
    مكتب المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان السيد
    وليد الطلاسى
    نسخه للدول الاعضاء بالامم المتحده
    نسخه لمجلس الامن الدولى
    نسخه للمحكمه الجنائيه الدوليه
    نسخه للادعاء العام بالجنائيه الدوليه
    نسخه لمحكمة العدل الدوليه بلاهاى
    مكتب امانة السر 2221 يعتمد النشر
    مكتب ارتباط دولى 657ج تم سيدى
    مكتب حرك 7880 تم سيدى منشور دولى
    4555د
    —–
    منقوووووول