العالم اليوم | الخليج العربي | اخبار الكويت | الكويت تعدم المصري المدان باختطاف واغتصاب 17 طفلا
اعدام
اعدام
اخبار الكويت

الكويت تعدم المصري المدان باختطاف واغتصاب 17 طفلا

أعدمت السلطات الكويتية المواطن المصري حجاج السعدي الملقب بـ”وحش الحولي” بعد أن أدين باختطاف واغتصاب 17 طفلا، شنقا تنفيذا لخمسة أحكام
اعدم مصري في الثالثة والثلاثين من عمره الثلاثاء في الكويت بعد ان ادين باختطاف واغتصاب 17 طفلا خلال اقل من عشر سنوات، بحسب ما اعلنت النيابة العامة في بيان.

واعدم حجاج السعدي الملقب ب”وحش الحولي” نسبة الى المنطقة التي ارتكب فيها جرائمه، شنقا تنفيذا لخمسة احكام بالاعدام صدرت بحقه.

وذكر احد الشهود ان السعدي اشتكى قبيل تنفيذ حكم الاعدام فيه من ان السلطات المصرية لم تقدم له اي مساعدة.

وكان السعدي نفى امام المحكمة ارتكاب جميع الجرائم التي نسبت اليه والتي صدمت الرأي العام في الكويت، مؤكدا ان اعترافاته انتزعت منه تحت التعذيب.

وكان الرجل اعتقل في تموز/يوليو 2007 بينما كان يهم بركوب طائرة متجهة الى الاقصر في مصر.

واكدت السلطات ان السعدي اعترف باغتصاب 17 صبيا وبنتا بعد استدراجهم الى سطوح المباني بمنطقة الحولي القريبة من العاصمة الكويت.

كما اعدم الثلاثاء في نفس الوقت مصري آخر ادين بقتل زوجين آسيويين بحرق منزلهما وبمحاولة قتل زوجين مصريين بالطريقة نفسها.

وبحسب الادعاء، قام احمد عبد السلام البيلي بسكب مادة شديدة الاشتعال على منزل الزوجين الاسيويين في نيسان/ابريل 2008 واضرم النار فيه ما اسفر عن مصرعهما.

وحاول في ما بعد قتل زوجين مصريين بالطريقة نفسها الا انهما نجيا بالرغم من الحروق التي اصيبا بها.

وهي ثاني مجموعة من الاعدامات التي تنفذ في الكويت بعد وقف تنفيذ هذه العقوبة لست سنوات.

وكانت السلطات اعدمت في نيسان/ابريل الماضي ثلاثة اشخاص هم سعودي وباكستاني وثالث من البدون.

واجلت السلطات اعدام سريلانكيين اثنين وباكستاني كان يفترض ان يتم اعدامهم الثلاثاء، دون اعطاء تفسير لدوافع التأجيل.

وكانت منظمات حقوقية دعت الكويت الى عدم تنفيذ الاعدام.

وقالت المديرة المساعدة لمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا في منظمة العفو الدولية حسيبة حج في بيان “يجب وقف جميع الاعدامات في الكويت حالا”.

وذكرت ان المنظمة التي مقرها لندن بعثت برسالة الى امير الكويت الشيخ صباح الاحمد الصباح اكدت فيها ادانتها لمعاودة تنفيذ عقوبة الاعدام في الكويت.

اما هيومن رايتس ووتش فاعتبرت ان “هذه الجولة الجديدة من الاعدامات تدل على ان الكويت تسير في الاتجاه الخاطئ تماما في ما يتعلق بعقوبة الاعدام”.

وكان مسؤول رفيع اكد في نيسان/ابريل ان 48 شخصا في الكويت ينتظرون تنفيذ حكم الاعدام فيهم، ومصيرهم في يد امير البلاد الذي يملك صلاحية خفض العقوبة الى السجن المؤبد.

وبين المحكومين عضو في اسرة ال الصباح الحاكمة ادين بالاتجار بالمخدرات، وامراة اشعلت النار في خيمة زفاف زوجها ما اسفر عن مقتل 57 شخصا.

واعدمت الكويت 71 رجلا وثلاث نساء منذ اقرار عقوبة الاعدام في منتصف الستينات.