العالم اليوم | الخليج العربي | اخبار الامارات | الامارات : وافد يتحرش جنسياً بـ بامرأتين داخل حافلة في دبي
التحرش الجنسي في الحافلات.. صورة ارشيفية
اخبار الامارات

الامارات : وافد يتحرش جنسياً بـ بامرأتين داخل حافلة في دبي

القت الاجهزة الامنية الاماراتية بإمارة دبي, القبض على عامل آسيوي, بتهمة التحرش بامرأتين داخل إحدى الحافلات العامة.

وقالت المرأة الاولى أنها أثناء انتظارها في موقف حافلات الجافلية وقف شخص أمامها واقدم على لمس منطقة حساسة بجسدها, وابدت غضبها دون أن تعلق, مشيرة الى انه قام بالتحرش بها مرة اخرى داخل الحافلة، فصرخت في وجهه وابتعدت منه.

وأضافت انها سمعت بعد دقائق قليلة صراخ امرأة أخرى, حيث اتضح انها تعرضت للتحرش من قبل نفس الرجل, فتم الاتصال بالشرطة, والقبض عليه.

هذا واحالت النيابة العامة في دبي المتهم إلى محكمة الجنايات.

تعليق

اضغط هنا لكتابة تعليق

  • هذى مسؤولية الحكومه بالامارات وحكومات الخليج ايضا فالله عز وجل شاءت حكمته جل وعلا وسننه بالكون والخلق ان يلحظ الجميع بالعالم اجمع ان عدد الذكور دوما اقل من الاناث بنسب قليله جدا ومتفاوته انما الاناث دوما بكل بلاد العالم هم يكونو دوما اكثر عددا من الذكور وهاهى النتيجه جراء استمرار جلب المزيد من ملايين العماله والعبث بالتاشيرات بل اصبح الامر بكثرة عدد الرجال الذكور بالخليج خاصه نسبه رهيبه ومخيفه فعليا حيث اغلب القضايا هاهى اما تحرش واما بيع الخمور ومخدرات او قضم اذن الخطيبه اللى مابعد صارت مدام وزوجه اما اغتصاب او اختطاف او سرقات لاومن مائه وعشرين جنسيه بالعالم-فلا نقول كما يفعل الاخرون من امور العمصريه ويتم طرد تلك العماله لااطلاقا انما المؤكد ان المطلوب هو التخفيف العاجل من اعداد تلك العماله الذكور حيث لايلامون اطلاقا لطالما السفارات والقنصليات تلعب بمهزلة العماله والتاشيرات بمكاتب اغلبها لشخصيات كبار تلك المكاتب باسم شركات احيانا وهى غالبا (وهميه)وهذا مقصود لاشك ليلعب المجرمون من خلف الستار بالسلطه ويسترزقو ماليا على حساب اى شىء وكل شىء–حتى المجتمع وامنه ورفاهيته واستقراره مطلوب له وزارات تسمى بالترفيه والسعاد برضو حكومى ووزاره ولعب صغار وخداع مرفوض ومدان–
    نعم–
    حتى اننا لم نجد تفاعل تلك الجاليات مع قضايا لاالامه ولاالبلدان التى يعيشون بها بالخليج خاصه لم نرى لتلك الجاليات صوت ببلدانهم ليحكو مثلا حقيقة ضرب مكه المكرمه بصاروخ ويصبحو على الاقل همزة وصل -لابل مجرد عماله هامشيه عواطليه وصاحبة سوابق ببلدانهم وياتون ليصبحو بفضل الحكومات من صعاليك الى اثرياء–
    نعم هاهو الحال اصبح الانسان عليه ان اراد الذهاب لاحدى دول الخليج العربى ان يضع يده على قفاه ليحفظ مؤخرته من تحرش تلك العماله فما بالكم بالمراه
    وتحيه الان