العالم اليوم | الخليج العربي | اخبار الامارات | الامارات تؤكد ان مصر تكتب تاريخها من جديد
الصحف الإماراتية
الصحف الإماراتية
اخبار الامارات

الامارات تؤكد ان مصر تكتب تاريخها من جديد

تحت عنوان “30 يونيو..يوم آخر” قالت صحيفة “الخليج”: إن كل الأنظار تتجه اليوم إلى مصر التي تتحرك لتجديد ثورتها وتصحيح مسارها بعد أن اختطفها “الإخوان” لمدة عام، ووضعوها بملايينها في قفصهم وجاهليتهم وأنانياتهم، بعدما اختزلوا كل مصر بحزبهم وكل المسلمين بجماعتهم ومعتقداتهم.

وأشارت، إلى أن شعارات الثورة “حرية..عدالة..وكرامة إنسانية” سقطت خلال عام من السلطة ولم يبق من هذه الشعارات إلا الشعارات نفسها التي تتردد في ميادين مصر الآن، لأن النظام الحاكم أوصل مصر إلى حافة الهاوية بل هو يسوق مصر إلى خيارات صعبة وخطرة قد تؤدي إلى مواجهات دموية وربما أكثر من ذلك جراء سياسات حمقاء من الاستفراد والاستقواء والإصرار على التمسك بسلطة فشلوا في إدارتها وأدخلوا مصر في المجهول بزعم الشرعية وحاكمية صندوق الاقتراع وهو زعم يبدو هزيلا أمام الجماهير المحتشدة في الميادين وتواقيع أكثر من 20  مليون مواطن مصري يطالبون باستقالة الرئيس مرسي.
وأكدت، أن اليوم “30 يونيو” هو يوم استثنائي في تاريخ مصر وسوف يؤرخ أن ما بعد “30 يونيو” سيكون غير ما قبله لأن الشعب الذي قام بثورة لا مثيل لها يوم “25 يناير” وحطم كل حواجز الخوف التي حاصرته لأكثر من أربعين سنة، لن يخدع ولن يقبل بأضاليل وأكاذيب، ولن يخضع لترهيب وتخويف فسطاطي الجنة والنار والحق والباطل التي تحمل في ثناياها تهديدًا بالعقاب.
وقال: إنه قد فشلوا وآن أوان رحيلهم ومصر تقول كفى وهي تؤكد ذلك بالممارسة من خلال مسيرات الميادين والشوارع في القاهرة والإسكندرية وبورسعيد وأسوان..وغيرها من المدن والقرى والأرياف.
وأضاف، أن مصر اليوم وغدا ستكون غير مصر الأمس ولن يستطيع شعب مصر أن يهضم “دولة الإخوان” أو أن يقبل بـ “مرشد” يدير شئونهم من وراء ستار أو أن تكون مصر منطلقا لعواصف من عصور غابرة تضرب المنطقة العربية وتهز كياناتها وتزعزع أمنها.
وأكدت “الخليج” في ختام افتتاحيتها، أن مصر لن تكون إلا كما كانت عبر العصور مصر البهية الأبية العربية حامية الأمن العربي وجدار الصد والعزة والكرامة للأمة العربية .. مشيرة إلى أن مصر تكتب تاريخها من جديد بدءًا من اليوم.
وتحت عنوان “مصر تقرر مسارها ومصيرها”  أكدت صحيفة “الوطن”، أن أنظار العالم تتوجه اليوم إلى مصر..مصر اليوم قبلة النظر والرأي والخوف والقلق والهواجس والتطلع أيضا اليوم ستكون ميادين مصر بؤرة التركيز والتفكير والتحليل والتشوف حيث يخرج إلى الشارع ملايين المصريين حسب التوقعات ليقولوا كلمتهم النهائية في حكم جماعة الإخوان المسلمين..سيقولون حسب التحليل “لا” كبيرة ومدوية لجماعة تعرت بالكامل أمام العالم عرف عنها كل الحقائق والوقائع بلا رتوش أو ادعاءات أو أكاذيب أو افتراءات..كشفت الجماعة عن فشل ذريع في إدارة البلاد بعد عام كامل من الحكم.
وأضافت، أنه عام لم تشهد فيه مصر إلا التراجع والتدهور على كل المستويات على مستوى مصادر اتخاذ القرار على مستوى السياسات وتنفيذها على مستوى التفاهم السياسي والاجتماعي والاقتصادي على مستوى الحوار الوطني.
وأشارت، إلى أن الاعتداء على المصريين والدستور والوطن والاقتصاد والمدنيين والخصوم والمبادئ الوطنية التي عرفتها مصر منذ قرون طويلة..جعل الدفاع عن مصر الوطن قضية كل مصري فرفع المصريون شعار “تمرد” على النظام القائم والسلطة الحاكمة.
وقالت “الوطن” في ختام افتتاحيتها: إن الدعوات كانت مصممة على التغيير هذه المرة نحو الأفضل بعد غربلة ما حدث بعد  25  يناير فكشف المستور وتعرى المخبأ.