العالم اليوم | الخليج العربي | اخبار البحرين | البحرين : الامن البحريني يعتقل عدد من الأحداث لمشاركتهم في أعمال تخريبية
الشرطة البحرينية
الشرطة البحرينية
اخبار البحرين

البحرين : الامن البحريني يعتقل عدد من الأحداث لمشاركتهم في أعمال تخريبية

اعتقلت الاجهزة الامنية البحرينية السبت, دد من الأحداث المغرر بهم بتهمة مشاركتهم في اعمال تخريبية من بينها التجمهر لارتكاب الجرائم والإخلال بالأمن العام, بحسب ما أعلنت وزارة الداخلية البحرينية.
وذكرت الوزارة  “أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيالهم واستدعاء أولياء أمورهم وأخذ تعهدات كتابية عليهم بعدم تعريض أبنائهم للانحراف، وتسليمهم إياهم مع التنبيه عليهم بإحضارهم إلى مديريات الشرطة المعنية، تمهيدا لعرضهم على نيابة الأحداث بناء على طلب النيابة العامة البحرينية”.
وأوضح اللواء محمد بوحمود الوكيل المساعد للشؤون القانونية بالوزارة، في تصريح بثته وكالة أنباء البحرين، “أن الإجراءات القانونية التي تم اتخاذها في هذا الشأن تأتي إعلاء لسيادة القانون وفي الوقت ذاته الحرص على مستقبل صغار السن المغرر بهم باعتبار أن حماية النشء مسؤولية مجتمعية، خاصة وأن ارتكابهم هذه الأعمال من شأنه أن يهدد مستقبلهم ويعرض حياتهم وحياة الآخرين للخطر”.
وأضاف “أنه بسؤال الأحداث المقبوض عليهم أفادوا بقيامهم بارتكاب أعمال تخريبية من بينها التجمهر لارتكاب الجرائم والإخلال بالأمن، التعدي على الدوريات الأمنية، إشعال حريق عمدا وإضرام النار بالإطارات وقذف أسياخ حديدية وإغلاق الشوارع”.

وسوم

تعليق

اضغط هنا لكتابة تعليق

  • وكالات الانباء العالميه والدوليه-
    الامم المتحده-
    مجلس الامن الدولى-
    المفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان-مستقله دوليا–
    صراع وحوار الحضارات والاديان والمذاهب والطوائف والثقافات الاممى والعالمى-
    الشرق الاوسط-افريقيا-اسيا-الاقليات والاثنيات العرقيات-دولى عالمى–
    الهيئات والنقابات والمنظمات الدوليه المستقله–
    الاقليميه لحقوق الانسان وحماية المستهلك بالشرق الاوسط والخليج العربى-مستقله-
    المجتمع الدولى–
    الخليج العربى-
    الرياض–

    تعليق ورد من سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المستقل والثورى الايديولوجى والمؤسسى امين السر المايسترو السيد—

    وليد الطلاسى–

    بخصوص الاحداث بالمنطقه والبحرين والصراع الاجرامى المستعر بالمنطقه وحقوق الانسان والانتهاكات بالصراع الاممى الكبير–
    حيث افادت المصدر عن امين السر فى بيانه وخطابه الثورى بقوله حول مااتى فى ثنايا البيان الذى وقعه للمجتمع الدولى وتم نشره وتوزيعه على كافة الدول الاعضاء تاكيده الذى شدد فيه بان حكومة البحرين ونظامها الحاكم يعتبر مسؤول اول عن كل مايجرى بالبحرين من احداث طائفيه منذ قبول النظام البحرينى بوجود بل وبمنح الجنسيه لمن اعلن مؤخرا عن صفته بانه (اية الله العظمى)المدعو عيسى احمد قاسم اذ ان مهازل النظام بالبحرين كما ببقية دول مجلس التعاون الخليج العربى كانت ومازالت مستمره باللعب على وتر الطائفيه (سنه وشيعه)وبدعم وعبث اجرامى غربى بلاشك حيث تقوم اميركا وبريطانيا باحتواء الارهابيين المتلاعبين من الطرفين ممن جعلو الدين والاسلام لعبه حزبيه سياسيه تحت شعار ديموقراطى صارخ ومعلن يقول-(بان الحكم والسياده والتشريع للشعب وليست للرب)وكذلك عبثت ولعبت باقى الانظمه العربيه من المغرب العربى الى اليمن الى بعض الدول فى افريقيا نفس اللعبه التى هى اليوم تعتبر الدمار الاول للامه العربيه والاسلاميه بالمواجهه المصيريه الحتميه الخطيره القائمه مع الغرب وبقيادة المايسترو الثائر امين السر السيد–

    وليد الطلاسى–

    هذا وقد اضافت المصدر-تاكيد الرمز الثورى الكبير استغرابه من استمرار النظام السعودى الصهيونى الارهابى بتلك اللعبه برغم علمه الاكيد بان ايران هى ايضا تلعب وتعبث بالامه العربيه والاسلاميه من خلال ادراك ايران بان (الديموقراطيه)تتهاوى وتسقط وتنهار هى والياتها فتلعب هنا بدعم الجمعيات او الاحزاب داخل تلك المنظومه الديموقراطيه المنهاره عالميا ودوليا بدعم لعبة المذهبيه المدمره حزبيا وسياسيا وديموقراطيا-
    كما لعب ويلعب حزب الاخوانجيه وبدعم من الغرب ممثلا ببريطانيا واوروبا واميركا وهاهو مشروعهم للامه الفكرى والايديولوجى انه لعبة (الخلافه)مع الديموقراطيه وبكل صلف واجرام يسوقونها للامه بل وبكل الخيانه لله و للامه وللدين حتى صبح الدين ليس ربعه وليس كله لله جل وعلا-بل لهؤلاء الشراذم الارهابيين العملاء والخونه سواء كانو الحكام الهشين الايلين للسقوط لولا دعم الغرب الاجرامى لهم وهاهو ولى ولى العهد السعودى يتبختر فى اميركا ليمنح الولايات المتحده الصفقات تلو الصفقات من الشركات الامريكيه برغم ماتفعله واشنطن بالنظام الوهابى الارهابى العميل والصهيونى نظام ال سعود الذى يحاصر الرمز الاممى الثورى الكبير (ثائر الحق)وكفى بهذه الفعله والجريمه للنظام المصهين السعودى تهمة لا بل واتهامه بالارهاب كذلك وملاحقته دوليا–

    فهاهو راس النظام السعودى المجرم يلعب باسم بيان (هيئة كبار العلماء) فى البحرين ليكرس الاختلاف والشقاق بين الامه باسم سنه وشيعه ويخفى حقيقة خيانته مع الغرب للامه مع صمت مريب من هيئة كبار العلماء التى عليها وعلى اعضاءها جميعا مفتى وغيره ان يدركو جيدا انه فى ميادين السياسه تلك التى يحاربون كل من يتعامل بها كما يزعمون فى معتقدهم السلفنجى الذى يكره السياسه وهم اليوم يرون انهم كسلفنجيه يعتبرون اهل سياسه تحت صفة السلفيه هذه الصفه التى اصبحت اليوم توصف بالارهاب شاءو ام ابو-نعم توصف اعلاميا وعالميا بالسلفيه الجهاديه والارهابيه ولم تعد السلفيه العلميه التى جاء بها الامام الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله–
    فكان البيان الصادر بخصوص مايتعلق بالبحرين من هيئة كبار العلماء وكانهم لايرون لطالما الامر سياسه فلا عواطف هنا ولامكان للقداسه بالسياسه والصراع لاى لحيه عفنه كانت طالت ام نقصت تتلاعب بدين الله–سنيه كانت ام رافضيه صوفيه او زفتيه—

    فهاهى مصر تلعب باحد صعاليك الازهر وهو المفتى هناك وكانه مجدد بينما مازال الطبال احمد عز وهو بالسجن وتحت نظام عسكرى حاكم يلعب بالطبل والزمر والرقص من خلال راقصه رامنيه مسكينه ينال المال من خلالها تعرف ب(صافيناز)

    امام الحكم العسكرى القائم والازهر الغير شريف-هذا هو مقام العلماء اليوم حيث لااستنكار البته باسم ان هذا امر يخص السنه بمصر او بغيرها فلا مشروع للجميع حيث المواجهه بالصراع من ادعياء الدين هؤلاء وحكامهم الخونه وولاة امورهم فاذن الامر لاهو دين ولايحزنون–بل طغيان واجرام وامور الارهاب ولعب العصابات وليس الامر دول وحكومات وامه تخوض اشرس صراع اممى عقائدى وثقافى بل ووجودى اليوم فى ظل وجود هؤلاء الخونه الاذناب للغرب وللصهاينه—

    كما تساءل الرمز الكبير هنا كما قالت المصدر—-

    بانه ماذنب هؤلاء النساء والاطفال الموصوفون حتى بالقران العظيم كما وصفهم الله جل وعلا سواء كانو الوصف لليهود ام لغيرهم بان منهم اميون لايعلمون الكتاب الا امانى وان هم الا يظنون–

    ماذنب هؤلاء العامه سنه كانو ام رافضه لتتم مواجهتهم وسحقهم عسكريا خاصه وان الحكومات هى المسؤول بل والسبب الاول لوجود ادعياء الدين هؤلاء وخاصه ممن ينالون ارفع الاوصاف كا(اية الله العظمى)فلا الامام على كرم الله وجهه تم وصفه بذلك ولا حتى المهدى المنتظر نال تلك الصفه وقبلهم المصطفى محمد النبى الخاتم المختار صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم تسليما كثيرا–
    لنجد اليوم من جعلو انفسهم مكان الله من اسر حاكمه وحكام خونه واذناب ملاعين ادوخونا بلعبة الارث المقدس كسلطه وتسلط لهم ولاسرهم ومفتين وادعياء دين ساقطين ومجرمين كذلك لايقلون عن حكامهم طغيانا وفرعنه واجرام-بخضوعهم للطاغوت العميل للغرب–مايجعل امر التميز هنا عن هؤلاء امر مقدس للشعوب وان اصبحت المواجهه والمقاومه حتميه فمن حق الشعوب مواجهة هؤلاء الطواغيت باى ثمن كان خاصه فى ظل عدم وجود تداول للسلطه كما يريد بل وكما يزعم ادعياء الدين الحزبى والديموقراطى فى فضائيات هؤلاء الحكام الخونه والمجرمين–
    فهل ستنتهى الامور على خير بمجرد ترحيل المدعو عيسى قاسم هذا ام ان الامر سيكون العن واشرس مليار مره عما هو عليه الوضع والموقف اليوم والسبب ان فرعون البحرين وباقى حكام الخليج والعرب جميعا مازالو يكرسون لعبة (الدستور والديموقراطيه)بين شعوب الامه حتى يجد المراقب هنا ايا كان كيف ان البحرين اصبح بها حزب مدعوم فعلا خارجيا وقد جعلو مايسمى بالشيعه بالبحرين وغيرها وكانهم دوله داخل دوله-فهاهو فيروزى بالامس احد معارضيهم ببريطانيا يهذى بالقول بان الشيعه بالبحرين انما هم متمسكين باياتهم العظمى الحزبيين طبعا ومقلديهم وحقوقيهم وقانونيهم الحزبيين كذلك—
    فالامر هنا يعتبر دوله داخل الدوله بلا ادنى شك ولم يعلن ملك البحرين التخلى عن الديموقراطيه نظرا للانهيار لها ولالياتها لابل فعل كما فعل النظام العسكرى الحاكم بمصر فهو من جانب يعلن الدستور والانتخابات ثم يخرج بالحلول الامنيه والعسكريه لضرب الشعب بمصر من خلال ابراز يومى لقانون وفرمان يمنع فيه حق التظاهر والاحتجاج بمصر تماما والصمت عن كارثة التشريع بالنسبه للاقباط وعدم قبولهم باى تشريع يستمد من الحاكميه والشريعه الاسلاميه الساميه تمام هنا كما يفعل حاكم البحرين وحكام الخليج والدول المغاربيه والافارقه كذلك والاسيويين-ايضا مع شعوبهم حيث يتلاعبو بالتشريع وبالدساتير وبالحقوق وبالمجتمع المدنى لكل تافه وساقط حزبيا او منهار حكوميا من الفلول– الى ان وصل الامر للارهاب ومليشيات الارهاب وللقتل وللازمات الاقتصاديه الخطيره–وانه الصراع الاممى الرهيب والمرعب الذى يخفيه الجميع ليبقو هؤلاء الطواغيت المجرمين والخونه فى كراسيهم وعلى عروشهم الفاسده والمنهاره اطول فتره ممكنه ولو كانت ايام وليس اشهر—وايضا الغرب يدعم كل ذلك مهما اختلقو من خلافات مع هؤلاء الحكام الخونه وانظمتهم الارهابيه والفاشيه اعلاميا فهم كاذبون–
    وهاهى تونس وغيرها من الدول تئن من الفقر والانهيار الاقتصادى ونرى من يهذى بفصل الدعوى عن السياسى ونرى قناة فضائيه مصريه تحارب بتمويل ودعم من وزير سعودى سابق بالمخابرات وهو الامير ممدوح بن عبد العزيز تلعب بمحاربة الاخوانجيه وتترك كافة الحقائق المروعه بالصراع الى ان وجدنا بالامس امير سعودى يدعى بالامير (سعود بن خالد)يهذى بقناة الرساله عما يقوله ابن كثير وابن القيم وعامل لنا فيها داعيه للصلاه ونسى ماجاء بالدين والاسلام من اقامة العدل وتجاهل ماتفعله اسرته وحكومته من خلال تشريع جرى بموجبه الغاء يومى الخميس والجمعه كعطله للمسلمين تاريخيا وثقافيا تحت زعم ان البنوك تريد ذلك-فاسبت امة العرب والمسلمين بمزاج فرعون الذى يعرفه جيدا جدا–ومن اتى بعده مستمر باللعبه والاجرام–
    فهل يتم ترك كل ذلك لنبحث مسالة عيسى قاسم وغيره هل يتم سحق العرب والمسلمين بالحروب الاهلهيه نظرا للاجرام بالسياسات المتبعه مع هؤلاء الخونه والمجرمين العملاء المصهينين المتلاعبين بالمقدس وبغيره حتى بهيئة كبار العلماء والتحدث باسمهم واصدار البيانات باسمهم ام تعيش الامه حروبا ضاريه لاجل كم صعلوك رافضى يصف نفسه بانه (اية الله العظمى)ولايريد الطواغيت من حكام العرب وادعياء الدين من حولهم لابازهر ولابغيره الاعتراف بسقوط المنظومه الديموقراطيه ليتمكن الرمز الايديولوجى الاممى الكبير من تقديم مشروع لااقول انه للامه فمن كون قد وصل الى منصب المراقب الاعلى الدائم بالامم المتحده لن يصعب عليه تقديم مشروع لامه دولى وعالمى كيف لا– وهو بيده تقديم ايديولوجيا تشريعيه دوليه عالميه لانقاذ الامن والسلم العالمى والدولى جراء سقوط المنظومه الديموقراطيه دوليا وعالميااليوم حتى للغرب–
    بل ان هؤلاء الذين يزعمون انهم علماء بالدين وبالله العلى العظيم الا يعرفون ان كانو ممن يستنبطون الامور من الذى اودع كل تلك القوه والتوفيق للرمز الكبير الثائر امين السر السيد-
    وليد الطلاسى–
    وكيف تمكن من انتزاع كل تلك القوه والحصانه والمكانه الامميه الدوليه الرفيعه بالامم المتحده وبحقوق الانسان انتزاعا واكتسابا فرديا هذا برغم محاربة وتعتيم الدول الكبرى والعظمى له واعلاميا قبل الاقزام الخونه الصغار العملاء من الحكام الساقطين لابل وبرغم مشاركة حكام العرب الخونه للغرب ولاوروبا فى المواجهه والحصار والحرب البارده القائمه من خلف الكواليس ضد الرمز المايسترو الكبير وتم ذلك بابراز تفاهات من خلال لجان البرلمانات المنحطه عداذاك الذى اسمه الجويهل من الكويت باسم انه من الامه ثم لعبت اميركا هنا بالمعدو -دشتى-وهو حزبى مذهبى طائفى وجعلوه كحقوقجى تماما كما فعلت اميركا بالامير الاردنى ووضعه كمفوض للعلوج بحقوق الانسان حكومى-فلا ولن تجدو جواب من ادعياء الدين هؤلاء الخونه والطواغيت فليس الحكام هم فقط الطغاة -وفوق كل ذلك نجد الامارات تقدم للجامعه العربيه المنهاره مايعرف بالبرلمان العربى مع القزم المدعو نبيل عربى بتلك الجامعه الماسخه فعليا والفاقده لاى شرعيه او اليه او ايديولوجيه ترفع من شان امة العرب ولااقول امة الاسلام والمسلمين ولا الاقليات الاسلاميه بجميع انحاء العالم والعرب فهم اتفه من ذلك بكثير جدا لاشك-لاهم ولاغيرهم ممن نراهم فى اميركا والغرب وقد عينتهم المخابرات هناك تحت صفة مسؤولى الحضارات والثقافات وباحثين ومسؤولى العلاقات العربيه والاسلاميه الامريكيه او الغربيه او الاوروبيه ومسؤولو وخبراءحوار الامه العربيه والاسلاميه باميركا وبالغرب ومن تلك المهازل المخابراتيه الغربيه السخيفه والاجراميه بل والارهابيه التى تجرى بالتواطىء مع حكام العرب المصهينيين وعلى راسهم النظام السعودى وهل ينسى العالم اجمع قضية العولقى وكيف كانو يصلون داخل مبنى البنتاغون جميعهم هؤلاء السقط واللذين تدوخنا بهم قناة الجزيره والعربيه والميادين وبى بى سى وغيرهم —


    نعم–وعودا على بدء ايها الادعياء بالعلم والدين الاسلامى قبل غيره لاشك–
    حيث قالت المصدر على لسان الرمز الكبير قوله هنا بان لوكان الرمز الكبير قال– باننى انا وبقوتى وعلمى فقط من وصلت لهذا المنصب الاممى الرقابى والايديولوجى والحقوقى الضارب لابعون ولابتوفيق العلى العظيم جل فى علاه-لقالو عنه انه طاغيه –فاذن اجيبو هؤلاء العامه من الذين لايعرفون بواطن الامور ومايجرى سياسيا على الارض بدلا عن بياناتكم السخيفه اجيبوهم— من اوصل الرمز الكبير لهذا المنصب والقوه ومن دون اى دعم من اى حكومه كانت بالعالم لاكبرى ولاصغرى-من–اليس هو الله العلى القدير ايها المجرمون ادعياء العلم والدين سنه كنتم ام رافضه–يامن اوصلتم الامه مع حكامكم المصهينين الى شفا الحروب الاهليه الطائفيه المدمره–فمن اذن غير الله جل فى علاه وتقدس-ولم يقول الرمز انه اية الله ولاانه نبى ولامهدى ولازفتى–

    تلعبون ايها الاقزام والصعاليك الطواغيت سياسيا لصالح الغرب وبكل اجرام وكانه ثائر الحق ليس موجودا بينكم تلعبونهاانتم وحكامكم فحق هنا للشعوب ان تثور عليكم ثوره غير سلميه ايضا لانه لاوجود اطلاقا البته لمسالة (تداول السلطه)وتريدون الحكم واللعب باسم الديموقراطيه واخرون باسم الارث المقدس لتلك الاسر الحاكمه واخرون باسم انهم هم ايات الله العظمى وهم اهل التقليد وهلم جرا من عبث واجرام قائم وباسم الديموقراطيه والدساتير التى تكرسونها فقط لتضعو اذنابكم الموظفين لديكم كما فعل ملك البحرين وحاكم الكويت والامارات وسلطنة عمان وقطر وغيرهم ممن هم بالدول العربيه حيث يتم وضع لجان تصفونهم تاره بلجنة حقوق الانسان بالبرلمان حكوميا وتقدمونهم كمجتمع مدنى مستقل لابل وثورى وتقدمون الاعلاميين كحقوقيين كالخواجا ونبيل رجب بل واسرهم يلعبون بالمجتمع المدنى وراثيا ايضا فهذه ابنة الخواجا وتلك زوجته وذاك رجب وتلك قريبته وبريطانيا واميركا والاعلام فى لبنان وغيره يعبثون بامن الجميع فضائيا بهؤلاء السقط والشراذم الحزبيه نظرا لاستغلال الحكام سياسيا لهؤلاء السقط ولفتره طويله منصرمه مضت اعلاميا-فحانت ساعة المواجهه والجد اليوم والامر ثوريا سيكون ايها الخونه والمصهينيين هذا ولكل حادث حديث ولكل مقام مقال فارحلو لاابقى الله لكم من باقيه ايها المجرمون العملاء-
    هذا وقد اختتمت المصدر هنا ماجاء من رؤى ومواقف احتواها البيان الدولى تم اختصاره بما تقد هنا تقريبا لكل قارىء بسيط وغيره من المثقفين والنخب—
    انتهى–
    مع التحيه-
    حرر بتاريخه فى شهر رمضان المبارك الموافق 20 يونيو -2016
    الرياض-
    امانة السر 2221 يعتمد للنشر-
    مكتب ارتباط دولى 9876ج تم سيدى–
    مكتب حرك 822–ف منشورد دولى سيدى–
    نسخه للاقليميه لحقوق الانسان وحماية المستهلك بدول مجلس التعاون الخليج العربى والشرق الاوسط-
    تنويه–
    لكل من يريد متابعة البيان فهو منقول من عنوان صفحة الرمز الاممى الكبير امين السر –

    السيد وليد الطلاسى- بالفيسبوك والتى هى بعنوان-(الثائر الحقوقى العالمى المستقل)