العالم اليوم | ثقافات وفن | ثقافة وادب | مصر : 24 يناير الحكم في قضية الفنانة انتصار المتهمة بنشر الفسق والفجور
الفنانة المصرية انتصار
الفنانة المصرية انتصار
ثقافة وادب

مصر : 24 يناير الحكم في قضية الفنانة انتصار المتهمة بنشر الفسق والفجور

حددت السلطات المصرية يوم الاحد, جلسة 24 يناير الجاري موعدا للحكم في قضية الفنانة المصرية انتصار بتهمة “نشر الفسق والفجور”، بعد اعترافها بمشاهدة الأفلام الإباحية ورفض منعها وحظرها على الناس، في حلقة من برنامجها التليفزيوني “نفسنه” في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.
أصدرت محكمة جنح مدينة نصر، الأحد، قرارًا بحجز محاكمة الفنانة إنتصار لجلسة 24 يناير، للنطق بالحكم في القضية المنظورة بتهمة التحريض على الفسق والفجور.
وجاء في الدعوى التي أقامها أحد المحامين أن الفنانة إنتصار دعت للفسق والفجور، من خلال مقطع فيديو ظهرت فيه من خلال برنامج “نفسنة” على فضائية “القاهرة والناس”، تحرض فيه الشباب على مشاهدة الأفلام الإباحية.
واستند مُقدِّم البلاغ للمادة 269 من قانون العقوبات، التي تؤثم المُحرِّض على نشر الرذيلة والفسق في المجتمع، وطالب البلاغ بالتحقيق مع “انتصار”، ومواجهتها بتهمة التحريض على الفسق، ونشر الرذيلة، وحملت الدعوى رقم 53561 لسنة 2015.

تعليقات

اضغط هنا لكتابة تعليق

  • ايوه يابو البتول انما عندما تكون البلاد او الدوله ايا كانت بالعالم تعلن ان الحكم والسياده اى( التشريع)هوللشعب من هنا اصبح لاتشريع ولاسياده تشريعيه الهيه على هذا الشعب اطلاقا كان شعب مسلم او مسيحى او يهودى او غيره-
    فمعنى ان الحكم والتشريع هو فقط دستورى وانه للشعب كذبا بالطبع كما تعلن ذلك (الديموقراطيه)من هنا فانه لامكان لكلمة فسق او فجور ولاللقوانين تلك التى مطلوب جعلها بديلا عن الاحاكم والحاكميه الالهيه الساميه -ماهو شعب بيقولك ان الله عز وجل لايحكم ولايتسيد لابتشريع ولاغيره وانها ديموقراطيه وحكم الشعب للشعب فمن اعطى الصعلوك المشرع هنا قانونيا ليعاقب بالقانون الشعب –ايه لعب العيال ده

  • ونحن لانشك في نزاهة القضاء المصري ونامل ان يصدرحكمه في قضية المدعوة انتصار وماقالته عبروسائل الاعلام عن جرية الافلام الاباحية وتشجع الشباب على مشاهدتها وهذة دعوة صريحة للفجور والاسفاف والفساد ومخالفة للدين والاعراف في المجتمع المصري

  • القانون صريح في مثل هذي القضايا ونص القانون انه من يحرض على الفجوروالفسق سواكان هذا عبر وسائل الاعلام المقروة والمرئية والمسموعة يعاقب بالسجن لمدة لاتقل عن 8سنوات مع الغرامة المالية لاتقل عن 50 الف جنيه ويحق للجهة الاتي يعمل بها او المسوولة عنه فصله عن العمل لديها وحرمانه من مزوالة اي نشاط مدى الحياة