فن ومشاهير

يوسف يبحث عن ثروة عادل امام في الحلقة الحادية والعشرون 21 من مسلسل مأمون وشركاه

بدأت الحلقة الحادية وعشرون من مسلسل مأمون وشركاه، استكمالًا لمشاهد احداث الحلقة السابقة، وذلك بعد ان دخل الزعيم عادل امام “مأمون” الى السجن بسبب التهرب من دفع الضرائب، وتنصدم حميدة من تصرف ابناءها بعد ان أعطتهم توكيل لها والذين قاموا ببيع حصتهم في المنزل دون علمها.

وتعيش حميدة حالة من الحزن الامر الذي دفع بزكريا ويوسف من التراجع عن البيع، وطلبت زينب من زوجها المتشدد المعتز بالله، في التراجع من بيع حصتها لكنه رفض بسبب تبرعه بالمبلغ في الجهاد .

وجاء اول ظهور لـ”مأمون” في السجن، بحيث يعمل بتقديم الطعام للمساجين، وبدأ ممارسة اعمال البخل في تقسيم الطعام في السجن .

والتقى يوسف مع محامي حميدة، الذي أخبره ان والده مأمون سحب ثروته من البنك واخفاها في بدروم البيت علمًا بانه مقفل منذ طفولته .

واقتحم يوسف لبدروم اثناء نوم الجميع ليلًا، واثناء البحث يتفاجئ بوجود الفيران والحشرات، ووجد صندوق ظنًا منه ان ثروة والده مخفاهً فيه، واثناء فتح الصندوق ينصدم بأفعى ويصرخ، من ثم تنهض حميده من نومها برفقة اولادها واسرهم على أثر الصوت، وتستدعي قوات الامن الذين عثرو على يوسف ملقى فاقدًا وعية في البدروم .

مسلسل مأمون وشركاه

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى