فن ومشاهير

السياسة والجهاد في الحلقة الخامسة عشر 15 من مسلسل مأمون وشركاه

تستمر الاحداث في مسلسل مأمون وشركاه في الحلقة الخامسة عشر، حيث يستدعي اللواء مأمون، وذلك بعد القبض على ابنته زينب، بتهمة الانضمام لحدى المظاهرات المتطرفة من ثم يعاتبها مأمون، فترد عليه بأنها تحمي الدين لكنه يقنعها بأنها تعمل على حماية السياسة وليس الدين .

ويلتقي محامي حميدة مع السفير الامريكي لدى القاهرة، لإكمال الاتفاق حول بيع منزل مأمون له، واكمال مؤامراتهم حول بيع المنزل، دون علم اصحاب الشأن .

وياتي معتز المتشدد زوج زينب، الى مأمون متسائلًا عن ماذا سيعمل بثروتة الهائلة وهل تصدق عليها ليرد مأمون قائلًا ” هذا شئ بيني وبين ربنا”، ثم يعطيه فكرة ان يدخل امواله في الجهاد، ثم يعرض على ان يتزوج على ان الشرع حلل الزواج بأربع .

ويذهب معتز الى الشيخ والمرجع الديني لهم، فيحدثة عن مأمون واسرة يوسف النصرانية، فيرد عليه الشيخ انه ابتلاء من الله ويجب قتلهم ومحاربتهم فهم اعداء الله من ثم تنتهي الحلقة الخامسة عشر .

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى