فن ومشاهير

التكفير والتشدد عنوان الحلقة الرابعة عشر 14 من مسلسل مأمون وشركاه

بعد ان عادت زينب إبنة مأمون مع زوجها المتشدد من السفر، الى منزل والدها، من ثم يعاتب مأمون على الفسق والفجور الحاصل في منزله، وتخبره زينب ان الصور والتماثيل في المنزل محرمة وتعد من الاصنام اصنام .

ومن ضمن الحلقة، يتفاجئ المعتز بالله زوج زينب بوجود النصارى في المنزل، ويستغل مأمون زوج ابنته ويخبره بأن يطلب من يوسف واسرتة الايطالية بدفع الجزية .

ويأتي معتز الى حميده لينصحها بالدين، والنهي عن التبرج والفسق في مظهرها، إضافة الى الخمور في المنزل والصليب على زوجة يوسف النصرانية .

ويلتقي محامي حميدة مع معتز زوج زينب، للاتفاق ببيع نصيبها في منزل والدتها ويتفق معه بإرسال المبلغ خارج مصر، من ثم يدعو المحامي معتز لزيارة السفير الامريكي لدى القاهرة .

ويعود معتز الى يوسف ابن مأمون لنصحه بأن الشيشة حرام في المقاهي، بعد ذلك يحدثه عن زوجتة النصرانية بكلمات مليئة بالتعصب والتشدد متهمًا له بالكفر والفسوق .

ويذهب معتز زوج ابنه مأمون مع محامي حميدة الى السفير الامريكي لدى القاهرة للتوقيع على عقد بيع المنزل، لكن معتز يطلب من سجادة قبل التوقيع وذلك للصلاة من ثم تنهي الحلقة .

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى