فن ومشاهير

الزعيم عادل امام مريض نفسي في الحلقة الثانية عشر من مسلسل مأمون وشركاه

جاءت الحلقة الثانية عشر، بالعديد من الاحداث والتطورات، حيث خرج يوسف ابن مأمون من السجن وذلك بعد ان تم القبض عليه في الحلقة السابقة بتهمة ضرب شخص حاول التحرش بحميدة .

ويلتقي يوسف مع محامي محامي، حميدة للحديث حول بيع منزل مأمون للسفير الامريكي لدى القاهرة، من ثم تم القبض ودخول مأمون السجن وذلك بعد الحكم في القضايا المرفوعة له .

ويأتي مبروك الى منزل مأمون لزيارته، حيث يتفاجئ بوجود الاجانب في المنزل ويتسائل مبروك هل تحول المنزل الى وزارة السياحة، ليتوضح انهم اسرة يوسف ابن مأمون ذات الجنسية الايطالية، من ثم يطلب مبروك من مأمون المال ليفتتح مشروع لكن مأمون يرفض ويطردة من المنزل .

ويكتشف يوسف ان والده مأمون شريك مع الكثير من التجار في مصر، من يتهم يوسف بأن والده مأمون مريض نفسي ويحتاج الى طبيب وذلك بسبب البخل الشديد رغم ثروتة التي تصل الى مليار دولار .

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى