فن ومشاهير

انجلينا جولي تتعرض لهجوم أثر دعوتها لأوروبا في احتواء اللاجئين السوريين

وجهت العالمية انجلينا جولي، دعوة لاوروبا ودول العالم الى احتواء اللاجيين السوريين، اثناء إطلالتها الأخيرة على قناة «بي بي سي» .

وتعرضت جولي لهجوم وانتقادات واسعة، كان ابرزها صحيفة «تلغراف» البريطانية حيث ردت على آراء مندوبة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، مؤكدة أنها يجب أن تفتح لهم أبواب منزلها أو أن تخرس.

وذكرت صحيفة تلغراف «سيكون خبراً مؤثراً جداً لو أن أنجلينا جولي تفتح أبواب قصرها الواقع في جنوب فرنسا، المكون من 35 غرفة نوم ويصل ثمنه إلى 60 مليون دولار أمام اللاجئين، وخصوصا بعد أن أتم الزوجان الإصلاحات التي كلفتهما 5 ملايين دولار حتى يتمكن ضيوفهما من الاستمتاع بالكروم، وبـ 20 ينبوعاً وبحيرة، إضافة إلى الأثاث الذي صمّمه زوجها بنفسه».

واضافت الصحيفة «وبالطبع توجد مساحة 7 آلاف قدم مربعة من القصر في نيوأورلينز، وملحق ببيت للضيوف من 3 طوابق، وهي مساحات شاسعة تكفي لعائلات سورية عدة. وإذا كان اللاجئون يحبون الوجود قرب المحيط، فسيرحب بهم قصر جولي في كاليفورنيا، الذي يبلغ ثمنه 18 مليون دولار. لكن منزلهما على حافة الجرف لا يعد مناسباً لاحتضان جولي للأطفال، لذلك كان المنزل فارغاً».

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى