العالم اليوم | ثقافات وفن | فن ومشاهير | فيديو : الفنانة اليسا متهمة بالسرقة بسبب اغنية موطني
الفنانة اللبنانية اليسا
الفنانة اللبنانية اليسا
فن ومشاهير

فيديو : الفنانة اليسا متهمة بالسرقة بسبب اغنية موطني

اعادت الفنانة اللبنانية تسجيل النشيد الوطني الشهير موطني بصوتها ونشرته على تطبيق انغامي منذ ايام  .

و عقب ذلك وجه مراد السويطي اتهاما للفنانة إليسا بسرقة توزيع أغنية «موطني» وطرحها من دون الرجوع له، ونشر مراد على حسابه الشخصي على صفحته عبر “فيسبوك”: “اليسا تسرق توزيع موطني.. مع احترامي بس موطني مش موتني.. اسمعوا واحكولي رأيكم بصراحة”.

وكانت قد فاجأت الفنانة اللبنانية إليسا جمهورها عبر طرحها أغنية «موطني» على تطبيق أنغامي وقالت على صفحتها على «انستجرام» أن الأغنية إهداء إلى كل شخص، بعيدا عن أرضه.

أغنية «موطني» هي قصيدة وطنية كتبها الشاعر الفلسطيني إبراهيم طوقان، ولحّنها الموسيقار اللبناني محمد فليفل في العام 1934، ويعتبر قطاع واسع من الشعب الفلسطيني قصدية “موطني” نشيداً رسمياً له. كما اعتُمدت القصيدة كنشيد وطني في العراق بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003.

وهذه لاتعتبر المرة الاولى للفنانة اليسا بالسطو على الاعمال الفنية اذ اتهمت عائلة العندليب الاسمر عبد الحليم حافظ  إليسا مؤخرا  بسرقة أغنية “أول مرة تحب” حيث كشف المطرب محمد شبانة نجل شقيق الفنان الراحل عبد الحليم حافظ أن إليسا لم تحصل على إذن من أسرته لأداء الأغنية في ألبومها الأخير “حالة حب”.

ولاقى نشيد وطني بصوت  اليسا انتقادا لاذعا مستمرا حتى الان في شبكات التواصل الاجتماعي اذ اجمع منتقدوها على ان بعض الكلمات خرجت مطعّمة بلغة إليسا الخاصة وحوّلت ” موطني” إلى ” موتني” عدا عن الأخطاء في التشكيل.. ظهرت الاغنية على شكل كوكتيل يمزج بين المشاعر الوطنية والغرامية.. وكتب نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الالكترونية انه عندما يصبح الوطن وتن والموطن موتن !  هكذا شُلت  أنشودة فلسطين الوطنية ”موطني”على لسان الفنانة اللبنانية إليسا ذلك الصوت الذي لطالما أحببناه وهو يغني بإحساس لكن يبدو أن إليسا هذه المرة قد وقعت ضحية رقة لسانها ولم تراعي أبداً قدسية موضوع آخر يسمى الوطن لا الوتن .. شتان بين موتني التي “ مسخرتها ” اللبنانية إليسا  وبين موطني التي تزمجر وطنية وتصدح بالعناد وتزمجر قوة ،والتي غناها هاني متواسي مثلاً أو مراد السويطي ! صوت الإحساس فشل هذه المرة في أن يوصل إلى قلوبنا قدسية الوطن كما أوصل إليه من قبل قدسية الحب